المحتوى الرئيسى

05-06-2011 مدحت صالح: الفنانون "المختفون" علقوا فشلهم على شماعة النظام السابق

06/05 15:19

فجر الفنان مدحت صالح مفاجأة من العيار الثقيل عندما بدأ تصريحاته عقب ثورة 25 يناير بالكشف عن بعض حقائق الوسط الغنائي، حيث قال صالح إن معظم الفنانين الذين تعللوا بغيابهم عن المنافسة والساحة الغنائية بتربص النظام السابق بهم واضطهاده لهم، ما هو إلا محاولة منهم لتعليق فشلهم على شماعة واهية.وأضاف الفنان مدحت صالح قائلا "ها هو النظام السابق قد انتهى واختفى، فأين أنتم الآن؟"..كما كشف صالح عن استعداده لمشاركة المخرج خالد يوسف عمل فني خاص بالثورة وأحداث الفتنة الطائفية التي شهدتها مصر خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن الأيام القليلة الماضية نبهتنا إلى ضرورة الاتجاه للحلول العملية والتخلي عن النظريات والتنظير الذي كان سمة أساسية من سمات النظام السابق.وأوضح الفنان مدحت صالح أنه ونتيجة متابعته الجيدة للأخبار من خلال التليفزيون والصحف داخل مصر وخارجها يعيش حالة حزن شديدة لما أصاب الشارع المصري من وهن، وانشقاق يقف وراءه أعداء البلد، وفلول النظام السابق، مؤكدا أن مصر كانت رمزا للسلام والهدوء مهما اختلفت أجناس وأديان أهلها أو سكانها، مضيفا أن دور الفنان الحقيقي لابد ألا يتوقف عند حد "الطبل والرقص" فقط، بل إن الفن هو رسالة وهدف لابد من بذل مجهود لتحقيقه.وعن أغنية "مسلمون وأقباط"، التي أطلقها صالح قبل ثورة 25 يناير قال عنها إنها فكرة الشاعر الغنائي وائل غرياني، وألحان أشرف سالم، منوها إلى رؤية غرياني الفاحصة للأحداث وقراءتها بشكل جيد، وهو ما أشعره بقدوم فتنة طائفية، وهو الأمر الذي يبدو طبيعيا لبلد مثل مصر يعتنق أهلها أديان مختلفة، وهي الزاوية التي يرتكز عليها أعداء الوطن دائما.وشدد الفنان مدحت صالح على أنه كان بعيدا كل البعد عن فنانين تعمدوا اعتلاء الموجة بعد نجاح ثورة 25 يناير بتقديمهم عددا من الأعمال السريعة، موضحا أن هذا التعجل يظلم الثورة ويهدر حقها، مما يدفعنا للتريث في دراسة الأعمال وتحليل الأحداث ثم تقديم عمل متميز يتذكره التاريخ

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل