المحتوى الرئيسى

شيفروليه كمارو 2012.. تزيد الحرب اشتعالا

06/05 14:56

5/6/2011 شيفروليه كمارو 2012.. تزيد الحرب اشتعالا قد لا يتصوّر الكثيرون، مدى شراسة تلك المعركة، فهي الأطول في التاريخ، والأكثر عنفًا رغم عدم إراقة نقطة دم واحدة فيها، إنها حرب ضروس استمرت قرابة النصف قرن منذ عام 1964 وحتى الآن، ولا تظنوا أنها الحرب الباردة بين الجانب الغربي والاتحاد السوفيتي القديم، أنها ببساطة حرب العضلات الأمريكية أو بالأخص حرب سيارات العضلات الأمريكية.بدأت المعركة التاريخية عند إطلاق كرايسلر طرازها الأيوني الشهير بلايموث هيمي كودا "براكودا" الذي نبّه الكثيرين لفئة سيارات العضلات في عام 1964، ثم بدأت الكثير من الشركات في ملاحقتها، فأطلقت فورد أسطورتها الملتهبة موستانج، ثم جاء رد أقوى من كرايسلر بإطلاقها الأسطورة الأمريكية دودج تشارجير، وجاء رد شيفروليه أنيقًا ملتهبًا بإطلاق شركة العلامة الذهبية واحدًا من أشهر طرازات شيفروليه في تاريخها ومقدمة أسطورة لازالت تلهب الحماسة في قلوب عشاقها إلى الآن، إنها شيفروليه كمارو التي عادت من جديد لتزيد الحرب اشتعالا.العودةشيفروليه إطلاق أيقونتها بعد النجاح الكبير الذي لاقته غريمة كمارو التقليدية فورد موستانج العائدة من صفحات التاريخ المغلقة هي الأخرى، وقد يقول البعض إنها في الأساس لم تتوقف، ربما لم تتوقف كاسم أو علامة تجارية، ولكنها توقفت بكل تأكيد كعنصر بالغ الأهمية في كتيبة سيارات العضلات الأمريكية، فهي كغريمتها موستانج مرت بجيلين أو ثلاثة، انتهت فيها هيمنة القوة المفرطة، والأهم روح التصميم الأصيلة، تاركة الميدان لطرازات أكثر نعومة وأكثر هدوءًا، ولكن عند عودة فورد موستانج لما كانت عليه كسيارة عضلات متقنة، بتصميمها الأصيل المهيب، لم تُرد شيفروليه أن تترك اللعبة، فأطلقت طلقتها الرهيبة في عام 2006 كنسخة اختبارية لما سيكون عليه الجيل المقبل من كمارو، ولا أعتقد أنه ستوجد كلمات قد تصف الاستقبال الهائل لتلك النسخة، وهو الأمر الذي شجع شيفروليه أن تعود وتطلق نسخة قابلة للكشف في عام 2007 لتزداد مشاعر الترقب واللهفة لاستقبال النسخة التجارية ذات الإنتاج الموسع من كمارو.التصميمابتهج العالم، ولا أبالغ في هذا، عند إطلاق النسخة التجارية أخيرًا للجيل الخامس من كمارو في عام 2010 مشابهًا تمامًا للنسخة الاختبارية المنطلقة في عام 2006، وهو تصميم يحقق الهدف من إعادة إحياء كمارو الأصيلة مرة أخرى، فمقدمة السيارة مدببة مفتولة العضلات بملامح القوة التي تظهر جلية في غطاء المحرك، وأقواس العجلات البارزة، مع مصدّ أمامي بسيط مزيّن بشبكة تهوية مذهلة، تتألق معها عيون متألقة وهي المصابيح الأمامية الشديدة التميز.أما الجانب فهو يكمل قصة القوة مع أبواب نحيفة ومرايا أكثر نحافة، ثم تظهر السيارة مفاتنها عبر أقواس العجلات الخلفية البارزة والقوية، والإطارات السبائكية كبيرة الحجم، وفتحات التهوية التي تشبه خياشيم القرش المفترس والمستعد لالتهام فريسته.فى الخلفية الأمور تعود إلى نصابها الصحيح، فالسيارة تعبّر بقوة عن إطلالتها التي مزجت الأصالة بالعصرية، فهي أنيقة بمصباحي الإضاءة الخلفيين الذين جرى تعديلهما في الموديل الجديد من كمارو 2012 ليعملا على تقنية الموحدات الثنائية المضيئة LED، في حين بقي المصدّ الخلفي دون تغيرات في طراز عام 2012، وظلت النافذة الخلفية كما هي منخفضة المستوى، لتتناسب مع الارتفاع القليل لغطاء غرفة الأمتعة الذي يعتليه مشتت هوائي مدمج.المقصورةجمعت كمارو 2012 الجديدة بين بساطة التصميم الكلاسيكي العتيق، والحداثة المثيرة العصرية، فهناك بعض التفاصيل الصغيرة التي وجدت في مقصورة كمارو التي تختصر الأناقة والفخامة بقالب عصري يرتبط بشكل وثيق بالماضي، لإعطاء الشعور بالرفاهيّة وبالتقنيّة العاليّة، كالأبواب عديمة الأطراف عند النوافذ، وميزة البلوتوث، بالإضافة إلى حاسب مركزي ونظام صوتي متميز وراديو يستعمل الأقمار الاصطناعية من طراز XM، كما نال طراز عام 2012 عجلة قيادة جديدة تمامًا، مع قائمة أكثر تنافسية من التجهيزات تتضمن نظامًا جديدا يساعد على الاصطفاف، سيحتوي على كاميرا خلفية جديدة.المحركاتتعتمد كمارو على محرّكين يقدمان لها مزيجا متزنًا من القوة ومعدلا مناسبا لحرق الوقود، المحرك الأول من فئة LLT هو محرك سداسي الأسطوانات، يتخذ شكل حرف V، وتبلغ سعته اللترية 3.6 لترات، وقد تم رفع قوة هذا المحرك في طراز عام 2012 بواقع 11 حصانا لتبلغ 323 حصانا عند 6400 دورة في الدقيقة، كما يمكن لهذا المحرك توليد عزم دوران يبلغ 370 نيوتن متر عند 5200 دورة في الدقيقة، ورغم رفع القوة فهذا المحرك لازال يحرق ما يقارب 7.8 لترات لكل 100 كيلو متر، كمعدل استهلاك توسطي، ويستعمل هذا المحرك مع فئة LT الأساسية، وفئة LS الأساسية.الفئة العليا وهي فئة SS، تعتمد على محرك قوي مكوّن من ثماني أسطوانات من فئة SFI وهو بسعة 6.2 لترات، ويستطيع هذا المحرك توليد قوة حصانية تبلغ 426 حصانا عند 5900 دورة في الدقيقة، بالتوازي مع قدرته على توليد عزم دوران يبلغ 569 نيوتن متر عند 4600 دورة في الدقيقة.ويمكن طلب أي من فئات كمارو بعلبة تروس أساسية، يدوية التحكم ذات ست نسب أمامية، أو يمكن اختيار علبة تروس ذات تحكم أوتوماتيكي مكونة من ست نسب أمامية أيضًا، مزوّدة بنظام التغيير المتتالي عبر مجدافي تغيير النسب خلف عجلة القيادة.وقد نال موديل عام 2012 بعض التحسينات الهندسية في نظام التعليق، شملت اعتماد قضبان ثبات واستقرار "stabilizer bars" جديدة في الأمام والخلف، مع إعادة تهيئة مستوى انحناء العجلات في الأمام والخلف، بالإضافة إلى إطارات جديدة قياس 20 بوصة. المصدر: اليوم السابع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل