المحتوى الرئيسى

بلاتر يطلب مساعدة وزير خارجية أمريكا الأسبق لتخليص الفيفا من الفساد

06/05 14:46

دبي - العربية.نت كشف وزير الخارجية الأمريكية الأسبق هنري كيسينجر الأحد 5-6-2011، أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزف بلاتر طلب منه المساعدة على "تنظيف" السلطة الكروية العليا من الفساد، مشيرا إلى أنه يحتاجإالى المزيد من التفاصيل قبل الاستجابة لهذا الطلب. وأشار كيسينجر البالغ من العمر 88 عاماً، والذي شغل منصب وزير الخارجية الأمريكية من 1973 إلى 1977 في عهدي الرئيسين الجمهوريين ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد بعد أن كان أيضا مستشارا لشؤون الأمن القومي للرئيس نيكسون من 1969 إلى 1973، أشار أن بلاتر طلب منه أن ينضم اإى مجموعة جديدة تبحث في سبل إصلاح الفيفا بعدما عصفت به في الأشهر الأخير فضائح الرشوة والفساد. وأضاف كيسينجر الذي لعب دورا هاما في حصول بلاده على شرف تنظيم مونديال 1994، في تصريح لراديو شبكة "بي بي سي" البريطانية: "نعم، لقد دعاني لكنه لم يحدد (ما يريده) واكتفى بالقول إنه يريد انشاء مجموعة مكونة من رجال حكماء للعمل على المسائل التي حصلت مؤخرا". وذلك وفقاً لتقرير نشرته فرانس برس. وواصل "أنا مشجع متحمس لكرة القدم، وكنت كذلك طيلة حياتي. أشاهد المباريات بقدر الامكان. إذا كان باستطاعتي مساعدة هذه الرياضة فسأشارك لكن يجب أن أعرف هوية المشاركين الآخرين وما هي الشروط المستند عليها قبل أن ألتزم". وكانت اللجنة التنفيذية للفيفا أعادت الأسبوع الماضي انتخاب بلاتر لمنصب الرئيس لولاية رابعة بعد أن أصبح المرشح الوحيد لانسحاب رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام بسبب فضيحة رشوة. ووعد بلاتر بعد انتخابه أنه سيبدأ مرحلة جديدة من الشفافية عقب فضائح الرشوة والتحقيقات الداخلية التي هزت البيت الكروي العالمي خصوصا في ما يخص التصويت لمونديالي 2018 و2022، مضيفا "الفيفا سيراقب الجميع. سيكون كل شيء واضحا تحت شعار (عدم التسامح) مع المفسدين والمرتشين. لن يكون ذلك مقتصرا على أحد معين، بل سيشمل جميع أعضاء الاتحاد الدولي وأنا بينهم. إنه أكثر من انذار، إنها بطاقة صفراء"، مؤكدا أنه لن يتخلى عن فكرة إنشاء مجلس للحكماء يضم عناصر من خارج عالم كرة القدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل