المحتوى الرئيسى

قوات الأمن السورية تمنع المتظاهرين من إسقاط تمثال"الأسد".. وتصيب العشرات

06/05 18:39

قال شهود عيان اليوم إن العشرات أصيبوا برصاص القوات السورية خلال تصديها لحوالى سبعة آلاف محتج قاموا بمسيرة خلال الليل فى مدينة دير الزور من أجل إسقاط تمثال للرئيس الراحل حافظ الأسد. وأضافوا "أطلقت قوات الأمن ومدرعات الشرطة النار على حشد لمنعه من إسقاط الصنم" ويبلغ ارتفاع التمثال ستة أمتار. وقال مقيم آخر إن المحتجين تجمعوا فى البداية حول منزل الصبى معاذ الرقاد البالغ من العمر 14 عاما والذى قتل بالرصاص يوم الجمعة خلال مظاهرة مناهضة لحكم الرئيس بشار الأسد ابن الرئيس الراحل. وأضاف المقيم الذى يعمل طبيبا فى المدينة "التمثال الكبير هو الوحيد القائم فى دير الزور. جميع التماثيل الخاصة بحافظ أسقطت". وحكم حافظ الأسد سوريا بقبضة من حديد لثلاثين عاما حتى وفاته عام 2000 حين خلفه بشار مواصلا نظامه السياسى القائم على حكم الفرد. وتقول جماعات حقوق الإنسان إن قوات الأمن والجنود ومسلحين موالين للأسد قتلوا ما لا يقل عن ألف مدنى فى هجمات على محتجين وفى هجمات عسكرية وحصار للمدن لمحاولة سحق مظاهرات الشوارع منذ اندلاعها فى جنوب سوريا فى مارس آذار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل