المحتوى الرئيسى

«أوراسكوم»: تشغيل الكابل البحرى مرهون بموافقات الحفر بالأراضى المصرية

06/05 14:15

قالت شركة أوراسكوم تليكوم إنها جاهزة لتشغيل كابل مينا البحرى فى أقرب وقت ممكن، خاصة أنها انتهت من مد جميع الوصلات الخارجية، ولم يتبق أمامها سوى وصلة الربط التى تمر عبر الأراضى المصرية، ولم تحصل الشركة على التصاريح الخاصة بمدها حتى الآن. وأوضح خالد بشارة، رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة، فى تصريحات صحفية، أن تشغيل الكابل مرهون بالحصول على تصاريح حفر المسارات فى الأراضى المصرية وبعدها سيدخل الخدمة وسيعزز من تطوير خدمات الإنترنت، ويوفر بديلاً حيوياً لمصر فى حال تكرار انقطاع شبكات كابلات الإنترنت، خاصة وأن مساره مختلف عن مسارات باقى الكابلات. وأشار إلى أنه تم الانتهاء من توصيل طرف الكابل بمدينة الإسكندرية منذ ديسمبر 2009 وفى انتظار تصاريح مده فى الداخل، موضحاً أن تكلفة المشروع تتجاوز 550 مليون دولار، غير أن تعطله حتى الآن يسبب خسائر كبيرة وقد تقدمنا بطلب إلى الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومن المتوقع أن تتم الاستجابة لنا خلال الفترة المقبلة. وأوضح بشارة أن المفاوضات بشأن «جيزى» الجزائرية لم يتم استئنافها حتى الآن، غير أن هناك بوادر إيجابية بدأت تظهر على الساحة، معتبراً أن دخول شركة فيمبلكوم فى تلك المفاوضات سوف يدفع بها نحو التقدم خلال الفترة المقبلة. وتابع: «إن نصف أرباح أوراسكوم تليكوم تأتى من جيزى، ومن ثم فإن تأخر حل الأزمة أدى إلى اتخاذ قرار بعدم توزيع أرباح على المساهمين لعدم وجود سيولة كافية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل