المحتوى الرئيسى

«صالح» يؤكد في تسجيل صوتي أنه بخير ويتهم «آل الأحمر» بمحاولة اغتياله

06/05 13:56

اتهم الرئيس اليمني علي عبد صالح، في كلمة صوتية مقتضبة بثها التلفزيون الحكومي مساء الجمعة، قبائل حاشد التي يتزعمها الشيخ صادق الأحمر، بتنفيذ الهجوم الذي استهدف القصر الجمهوري في صنعاء. ولكنه أكد أنه بخير وتوعد بملاحقة الجناة. وقال صالح الذي يواجه ثورة شعبية ممتدة منذ أشهر «إذا أنتم بخير فأنا بخير». وأكد ان الهجوم الذي تعرض له اليوم أسفر عن سبعة قتلى هم ضباط، بينما كانت حصيلة رسمية سابقة أشارت إلى مقتل ثلاثة من الحراسة. ودعا اليمنيين إلى «الثبات والصمود»، كما دعا «القوات المسلحة والأمن إلى تصفية مؤسسات الدولة من هذه العصابة». وأكد الرئيس اليمني أن الهجوم نفذ «في ظل وساطة قائمة مع عدد من الشخصيات بين الدولة وعصابة التمرد أولاد الأحمر، وفي نفس الوقت كان وقف النار ثابتا، فقاموا ووتروا الأمور من جديد». وقال في اشارة الى آل الاحمر الذين يخوضون منذ أيام معارك دامية مع قواته «سنتابع هؤلاء الجماعة آجلا أم عاجلا بالتعاون مع كل أجهزة الأمن» واصفا إياهم بأنهم «عصابة خارجة عن القانون ليس لها علاقة بما يسمى بثورة الشباب». كما قال أنهم «عصابة مسلحة احتلوا مؤسسات الدولة والوزارات.. إنهم حركة انقلابية للسطو على المال العام وإخراج المواطنين من مساكنهم في حي الحصبة» في شمال صنعاء، معقل آل الأحمر حيث تتركز المواجهات. وأكد مسؤول في الحزب الحاكم في وقت سابق أن صالح ورئيس الوزراء علي مجور ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني «يتلقون العلاج في مستشفى مجمع الدفاع بالعرضي في صنعاء» من دون أن يكشف عن طبيعة الإصابات التي يعاني منها الرئيس أو مدى خطورتها. وكان مسؤول آخر في الحزب الحاكم أكد أن بين المصابين أيضا رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ومحافظ صنعاء نعمان دويك والنائب ياسر العوضي ومستشار الرئيس للشؤون الإعلامية عبده برجي. وقد تمنى صالح في كلمته للمسؤولين المصابين الشفاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل