المحتوى الرئيسى

«البرادعي» يلتقي قساوسة من الكنيسة الإنجيلية.. ويطرح وثيقة لحقوق الإنسان

06/05 13:52

عقد الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، لقاءً مع مجموعة من قساوسة الكنيسة الإنجيلية المصرية، الأحد، بمقر الكنيسة الإنجيلية، بناء على دعوة منها لاستعراض الأحداث الراهنة. وأبدى البرادعي قلقه من عدم استتباب الأمن وعدم قيام المؤسسة الأمنية بدورها، مؤكدا أن الحالة الأمنية الراهنة هي السبب الرئيسي لحالة عدم الاستقرار التي تمر بها البلاد. وطالب البرادعي من جديد بسرعة نزول الجهاز الشرطي إلى الشوارع والقضاء على ظاهرة الانفلات الأمني من أجل عودة الاستقرار. وأشار البرادعي إلى عدم وجود خارطة طريق سياسية واضحة لهذه المرحلة الانتقالية، وأن المواعيد المطروحة لإجراء الانتخابات التشريعية «لن تطرح لنا انتخابات ممثلة لكل فئات الشعب المصري». وأكد أهمية استعادة التوافق الوطني حول القضايا المطروحة على الساحة لإدارة المرحلة الانتقالية، ولهذا يعمل في الوقت الراهن بالتعاون مع العديد من قوى المجتمع على إعداد وثيقة حقوق إنسان تحتوي على حقوق أصيلة لكل المصريين لا يمكن الاختلاف عليها. وأضاف البرادعي أن هذه الوثيقة ستتناول كل الحقوق الأصيلة التي يجب أن يتمتع بها المواطن المصري، وأنها يجب أن تكون جزءًا أساسيا من الدستور الجديد لا يمكن تعديلها أو المساس بها. وأنهى البرادعي لقاءه مع ممثلي الكنيسة الإنجيلية بالتأكيد على «وضعه مشروعا تنمويا لنهضة مصر نصب عينيه» في المرحلة الراهنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل