المحتوى الرئيسى

حسن نافعة: أجهزة الأمن لا تزال قوية وتسعى لإيهام الشعب بأن الأمن أهم من التغيير

06/05 13:52

قال الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن أجهزة الأمن لا تزال قوية، «ولكنها تعمل لمصلحة النظام القديم وتستخدمها قوى الثورة المضادة لإيهام المواطنين بأن الحال لن يتم إصلاحه، وأن الأمن أهم من التغيير». وأضاف نافعة خلال ندوة «مستقبل الإصلاح السياسي في مصر» التى نظمتها مكتبة مصر العامة في مدينة دمنهور، بمحافظة البحيرة، الخميس، إن الجيش لعب دورا مهما في إنجاح الثورة لأنه لم يطلق النار على المتظاهرين، مرسخا لعقيدة الجيش المصرى طوال تاريخه بعدم إطلاق النار على الشعب،  «إلا أن الجيش حمى النظام ووقف حاجزا ضد رغبة الثوار في تغيير شامل وحافظ على سلامة الدولة وأمنها». وتابع «يوجد في مصر الآن 3 قوى، أولها التى قامت بالثورة ولها مصلحة في تغيير النظام بالكامل، وفى مقابلها نظام سقط رأسه ولكنه موجود بمحافظيه ورؤساء جامعاته ووزراؤه ويقف الجيش بينهما محاولا ضبط اتجاه حركة التغيير». وأكد نافعة أن الجيش «يمكن أن يلعب دورا من خلف الستار بعد نقل السلطة إلى إدارة مدنية ويمكنه التدخل في حالة وجود اضطرابات سياسية ولكنه لن يتدخل في حالة سير الأمور بشكل طبيعي». وحول عدم عودة الأمن لطبيعته قال نافعة «إن أحدا لا يعرف هل الانفلات الأمني كان مخططا أم لا، وينبغي إجراء تحقيق حول ذلك». واعتبر نافعة أن اقتراض مصر من الخارج، «أسهل الاختيارات والحلول لمواجهة الأزمة الحالية، ويجب علينا الاعتماد على أنفسنا وقدراتنا وعلى الدول الراغبة في مساعدتنا وعمل استثمارات داخل مصر لتشغيل العمالة وتمويل البعثات العلمية للمصريين بدلا من القروض».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل