المحتوى الرئيسى

نتنياهو يبدي فتورا ازاء الخطة الفرنسية للمفاوضات

06/05 13:48

القدس (رويترز) - رد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بفتور يوم الاحد على اقتراح فرنسي لاستضافة المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيليين في باريس قائلا ان الولايات المتحدة ربما تريد مواصلة مبادرتها في هذا الصدد. وقال نتنياهو لحكومته في تصريحات نشرها مكتبه "سندرس الاقتراح وسنبحثه مع اصدقائنا ولدينا أفكارنا الخاصة أيضا" دون ان يوضح السبل الممكنة لاحياء محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة والتي سرعان ما اخفقت عقب بدايتها في سبتمبر ايلول الماضي. واضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي "سنرى كيف يتلاءم الاقتراح (الفرنسي) مع المبادرات الاخرى. من المفهوم انه لا يمكن تنفيذها جميعا وان من الافضل التركيز على مبادرة واحدة والمضي بها قدما." وخلال زيارته لاسرائيل والاراضي الفلسطينية الاسبوع الماضي عرض وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه استضافة المحادثات هذا الشهر او اوائل الشهر المقبل لبحث افكار خاصة بدولة فلسطينية اثارها الرئيس الامريكي باراك اوباما الشهر الماضي. وعادة ما تمانع اسرائيل في قبول دور اوروبي كبير في صنع السلام في الشرق الاوسط مفضلة ان تتولى حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة زمام القيادة. وغضب نتنياهو من اقتراح اوباما استخدام الحدود الاسرائيلية قبل حرب 1967 كنقطة بداية للمفاوضات بشأن دولة فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. وابلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس رويترز يوم السبت قبوله المبادرة الفرنسية "من حيث المبدأ" وانها "تتحدث عن رؤية الرئيس (الامريكي باراك) اوباما التي اطلقها في خطابه والذي تحدث فيه عن دولة بحدود 67 ولها حدود مع اسرائيل ومصر والاردن وفيها ايضا الامتناع عن اعمال احادية الطرف ونحن قلنا من حيث المبدأ ان هذه المبادرة مقبولة." ويقول نتنياهو الذي التقى بجوبيه يوم الخميس ان عودة اسرائيل الى حدود 1967 الضيقة سيتركها بحدود لا يمكن الدفاع عنها. واشتبك علنا مع اوباما بشأن القضية خلال زيارة شابها التوتر الى واشنطن قبل اسبوعين. وفي ظل غياب محادثات السلام يعتزم الفلسطينيون السعي بشكل احادي للحصول على اعتراف من الامم المتحدة بدولتهم في سبتمبر ايلول وهي خطوة تعارضها اسرائيل بشدة اذ تخشى ان تنتهي بعزلتها دوليا. وابدت الولايات المتحدة بالفعل معارضتها للخطة وقد تستخدم حق النقض (الفيتو) ضد هذه المحاولة في مجلس الامن. وقال جوبيه ان فرنسا لم تقرر بعد ما اذا كانت ستدعم الفلسطينيين في مساعهم لنيل الاعتراف بالامم المتحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل