المحتوى الرئيسى

برشلونة يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على مانشيستر 3-1

06/05 13:44

توج نادى برشلونة الإسبانى، السبت، بلقب دورى أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الرابعة فى تاريخه، بعد فوزه على مانشستر يونايتد الإنجليزي 3-1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب «ويمبلي» الإنجليزي. وقدم الفريق الكتالونى أداء راقياً احتوى على كل فنون الكرة، وعزف أبناء المدرب جوراديولا معزوفة الفوز بواقع هدف فى الشوط الأول وهدفين فى شوط المباراة الثانى. وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، حيث تقدم بدرو رودريجيز للفريق الكتالوني فى الدقيقة (27)، وتعادل واين روني للنادي الإنجليزي مع حلول الدقيقة 34 . وفي الشوط الثاني، فرض أبطال كتالونيا سيطرتهم تماما على اللقاء وأحرزوا هدفي اللقب عن طريق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فى الدقيقة (54) والهداف ديفيد فيا  فى الدقيقة  (69). ونال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي جائزة أفضل لاعب في المباراة. وفشل مانشستر بذلك في الثأر لهزيمته في نفس الموقعة قبل عامين على ملعب «الأوليمبيكو» بالعاصمة الإيطالية روما أمام برشلونة بهدفين دون رد. كانت الغارة الهجومية الأولى إنجليزية لكن عرضية «روني» كانت في يد فيكتور فالديس، قبل أن يسيطر الدفاع على كرة أخرى للفريق الإنجليزى . وتسيد الشياطين الحمر الدقائق الأولى تماما، حتى أن إدوين فان دير سار، حارس مانشستر يونايتد، في الصورة تماما، قبل أن ينقذ نظيره فالديس انفرادا من  «الدبابة» روني، بعد تمريرة طولية من الحارس الهولندي. بدأ أول تحرك هجومي لبرشلونة في الدقيقة العاشرة لكن تسديدة ديفيد فيا ارتدت من الدفاع، قبل أن يطلب «بدرو» احتساب ركلة جزاء على باتريس إيفرا بداعي لمس الكرة ليده. لاحت أخطر فرص الفريق الكتالوني فى الدقيقة 16 بعد عرضية من تشافي هرنانديز من الجانب الأيمن إلا أن لمسة بدرو ذهبت بجوار القائم الأيسر. وراوغ ميسي خمسة لاعبين أمام منطقة جزاء مانشستر لكن الهجمة لم تستغل من بدرو في النهاية، وبعد ثلث الساعة أهدى تشافي كرة أخرى لديفيد فيا هذه المرة ليطلق تصويبة مرت بجوار القائم. بعدها بدقيقة واصل تشافي هداياه لفيا، الذي أطلق تصويبة أخرى سيطر عليها فان دير سار ببراعة، قبل أن يكرر «إنييستا» السيناريو مع «ميسي» الذي أنقذ الدفاع الكرة من أمامه. في الدقيقة 27 جاء أول أهداف المباراة عن طريق «بدرو» الذي تلقى تمريرة من «الفنان» تشافي مسددا بمهارة دون قوة كبيرة على يسار «فان دير سار»، ليطلق الفرحة الأولى في قلوب جماهير برشلونة. سيطر برشلونة على الكرة تماما بعد الهدف، ومال لاعبوه إلى اللعب الاستعراضي، وبدا أن لاعبي مانشستر يعانون أزمة ثقة. لكن الدقيقة 34 شهدت هدفاً مباغتاً لـ«روني» الذي أدرك التعادل بعد تسديدة  بيمناه من داخل المنطقة كادت تمزق شباك فالديس. أطلق إنييستا تسديدة من 30 مترا سيطر عليها العملاق فان دير سار . على عكس الشوط الأول، كان برشلونة هو صاحب المبادرة الهجومية في الشوط الثاني، لكن أخطر كراته جاءت فى الدقيقة 52 بعد أن وجد «ألفيش» نفسه في مواجهة فان دير سار، الذي أنقذ الكرة، إلا أنه لم يتمكن بعد دقيقتين من وقف تصويبة «ميسي» الذي تلقى كرة من «إنييستا» قبل أن يحرز الهدف الثاني من تصويبة بعيدة المدى بيسراه على يسار الحارس الهولندي. بعد تمريرة أخرى لإنييستا، تمكن ميسي من قلب الكرة ليواجه المرمى مطلقا تصويبة أخرى ارتدت من فان دير سار قبل أن يبعدها الدفاع. وكاد ميسي أن يحرز بكعبه هدفا أسطوريا إلا أن «فابيو» أنقذ الكرة من على خط المرمى وأصيب، وتوالت الخطورة الكتالونية من تسديدة قوية لتشافي أبعدها الحارس الهولندي، قبل أن يمسك كرة أخرى لا تصد لإنييستا. ولم يتمكن فابيو من إكمال اللقاء، ليغادر تاركا مكانه للبرتغالي لويس ناني، قبل أن يقوم ميسي بصنع غارة جديدة انتهت عند بوسكيتس الذي مرر الكرة لديفيد فيا راكنا بمهارة كرة الهدف الثالث فى الدقيقة  (69). وطالب رايان جيجز باحتساب ركلة جزاء بعد أن لمست كرته يد فيا المتقهقر للدفاع، قبل أن ينال الإكوادوري أنطونيو فالنسيا بطاقة صفراء بعد أن عرقل ميسي للمرة الخامسة خلال اللقاء. ودفع بيب جوارديولا بأول تغييراته قبل خمس دقائق على النهاية، حيث أشرك المالي سيدو كيتا بدلا من فيا، قبل أن يشرك قائده كارليس بويول بدلا من البرازيلي ألفيش، لكي يمسك بالكأس للمرة الثالثة، والهولندي إبراهيم أفيلاي بدلا من بدرو، فيما مرت الدقائق الأخيرة سريعة ليفوز برشلونة باللقب .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل