المحتوى الرئيسى

جوارديولا: يسعدنا أن يذكرونا في المستقبل بأننا أحد أفضل الفرق في التاريخ

06/05 13:44

قال المدير الفني لبرشلونة الإسباني، «بيب جوارديولا»، إنه سيسعده أن تذكر الأجيال المقبلة مجموعة لاعبيه بأنها «أحد أفضل الفرق» في التاريخ.لكنه أشار عقب المباراة التي فاز بها فريقه على مانشستر يونايتد الإنجليزي 3-1 بنهائي دوري الأبطال الأوروبي بملعب ويمبلي، إلى أنه لا يعرف ما إذا يمكن مقارنة برشلونة حالياً بأفضل الفرق في تاريخ كرة القدم. وقال: «من المستحيل معرفة ذلك. لم أر ريال مدريد في عصر دي ستيفانو، أو أياكس أمستردام أو ليفربول. يسعدنا أن يذكرونا في المستقبل بأننا أحد أفضل الفرق، ولكنني لا أعلم ما إذا كنا نستحق ذلك».وحول اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، أشاد به جوارديولا قائلاً : «إنه أفضل ما رأيت، بالتأكيد لن أرى لاعبا آخر مماثلا، من دونه لما كان بوسعنا تحقيق هذه الطفرة في الأداء». وفيما يتعلق بمستقبله مع الفريق، أشار جوارديولا إلى أن عقده ينتهي مع برشلونة بعد عام -في يونيو 2012- لكنه استبعد أن يستمر 25 عاماً مع برشلونة، مثلما فعل السير أليكس فيرجسون مع مانشستر يونايتد.وأعرب جوارديولا عن فخره بتدريب هذه المجموعة من اللاعبين في برشلونة، قائلا: «إنني سعيد للغاية بتدريب هؤلاء اللاعبين، ولكنه ليس عملا سهلا. سأستمر عاما ونرى بعد ذلك». وشكر فيرجسون على تصريحاته التي أكد فيها أنه لم يواجه من قبل فريقا مثل برشلونة، واعتبر المدير الفني الإسباني أن ذلك «أفضل شرف» يأتيه من جانب أحد أشهر المدربين في عالم كرة القدم. وحقق جوارديولا، لقبه العاشر في غضون ثلاثة أعوام، وأحرز لقب دوري أبطال أوروبا مرتين ليصبح أصغر مدرب (40 عاما) يحقق هذا الإنجاز في تاريخ الكرة، ليقصي البرتغالي جوزيه مورينيو الذي فاز بلقبه الثاني مع إنتر ميلان في 2009-2010 وكان عمره وقتها (47 عاما). ومن أصل ثلاث عشرة بطولة خاضها برشلونة خلال السنوات الثلاث الماضية، تحت قيادة جوارديولا الذي تولى المنصب للمرة الأولى خلفاً، للمدرب الهولندي «فرانك ريكارد»، استطاع النادي الكتالوني الفوز بعشرة منها، ثلاث بطولات للدوري المحلي وبطولتي لدوري الأبطال وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني مرتين وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية. وخسر برشلونة فقط بطولة كأس الملك خلال الموسمين الحالي والماضي، إضافة لخروجه من نصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.وبفضل ثلاثية برشلونة في مرمى مانشستر يونايتد في نهائي دوري الأبطال بملعب ويمبلي بإنجلترا، قاد جوارديولا فريقه للقب الأوروبي الرابع في تاريخه، ليتفوق على الشياطين الحمر (ثلاثة ألقاب)، ويتساوى مع فريقي بايرن ميونخ الألماني، وأياكس أمستردام الهولندي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل