المحتوى الرئيسى

كفاءة «جوارديولا» هزمت أسطورة «فيرجسون»

06/05 13:44

لم تكن النتيجة التى انتهت إليها المباراة النهائية لبطولة دورى أبطال أوروبا لكرة القدم هى الإنجاز الوحيد لبرشلونة الإسبانى فى هذه المباراة، التى تغلب فيها على مانشستر يونايتد الإنجليزى 3/1 على استاد «ويمبلى» بالعاصمة البريطانية لندن. وقدم برشلونة فى هذه المباراة أكثر من مجرد الفوز فى المباراة والتتويج باللقب، فنجح النادى الكتالونى فى أن يقدم أداء وعرضا فاق إنجاز التتويج، كما نجح مديره الفنى جوسيب جوارديولا فى استغلال قدراته والكفاءة الرائعة التى يتميز بها للتفوق على أسطورة سير أليكس فيرجسون المدير الفنى لمانشستر.. كل ذلك وضع فريق جوارديولا ضمن أبرز الفرق فى تاريخ كرة القدم. كان فيرجسون هو الضحية الكبرى للكرة الشاملة التى يقدمها برشلونة، حيث سقط فيرجسون فى نهائى دورى الأبطال أمام برشلونة وذلك بعد عامين من سقوطه فى نهائى نفس البطولة أمام برشلونة وجوارديولا أيضاً. ولم يستطع فيرجسون الرد على ذلك إلا بقوله «خلال مسيرتى التدريبية، لم أر أفضل من برشلونة خلال مواجهاتنا مع جميع الفرق. ما من فريق نجح فى تنحيتنا مثلما فعل برشلونة». ولا يكمن إنجاز برشلونة فى النتيجة التى انتهت إليها المباراة، وإنما فى إصراره على تقديم العروض القوية فى مثل هذه المباريات التى تتعامل معها معظم الفرق بمبدأ «النتيجة أهم من الأداء». ولذلك فرض فريق برشلونة الذى يقوده جوارديولا منذ يوليو 2008 نفسه ضمن أفضل الفرق فى التاريخ، بل إنه جعل من نفسه أسطورة يصعب نسيانها مثلما كان ميلان الإيطالى بقيادة أريجو ساكى، وسانتوس البرازيلى بقيادة النجم الأسطورى بيليه، وأياكس الهولندى بقيادة الأسطورة الهولندى يوهان كرويف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل