المحتوى الرئيسى

«طوغان» فى أحدث معارضه: «الشعب يتحدث بلغة السياسة»

06/05 13:40

عالم متنوع تجلى فى المعرض الأحدث لواحد من شيوخ الكاريكاتير وهو الفنان طوغان، صاحب المسيرة الفنية الممتدة لأكثر من نصف قرن، وهى تتميز بالتنوع والثراء، وقد عكست أعماله فى هذا المعرض رحلة طويلة تقلب فيها بين الكثير من الصحف، وهى مسيرة بدأت منذ الحرب العالمية الثانية، وحاليا يحتضن أتيليه القاهرة أحدث معارضه، ملبياً دعوة رئيس الأتيليه الفنان محمد عبلة ولذلك - ووفق ما ذكر طوغان- أنه لبى الدعوة بسرعة على نحو لم يمكنه من حشد المزيد من الأعمال لكل مرحلة من مراحل مسيرته الفنية، وأن كل مرحلة منها تمثلها أعمال قليلة. ورغم ما قاله طوغان فإن أعمال المعرض كانت ذات طابع نستالوجى فى أكثرها تفيض بالحنين إلى ماض جميل، ولايخفى على مشاهد هذه الأعمال حضور المغزى السياسى فى معظمها، خاصة أن طوغان ناشط سياسى قديم، وقد جمعت الأعمال بين المشاهد والطقوس القروية وعالم الأحياء الراقية والأحياء الشعبية، أما عالم القرية فيجمع بين الأعيان والقرويين البسطاء مع حضور للبعد السياسى فى غالب الأعمال حيث الفارق ظاهر بين بيوت الفقراء وقصور الأعيان والعمد، كما كانت هناك أعمال سياسية صرف مثل حادث فبراير أيام الملك فاروق حين حاصرت دبابات الإنجليز سراى عابدين لإرغام فاروق على تكليف النحاس بتشكيل الوزارة. وتحظى الأجواء القروية بالحضور فى المعرض، فها هو ساعى بريد القرية على حماره ينادى على أسماء من لهم رسائل وها هو القرداتى يقدم فقرته فى الشارع ملبساً القرد قميصاً ويجمع النقوط، وهاهو العمدة ممتطيا فرسه خارجاً من الدوار والخفير فى أثره، بينما يقدم له أحد القرويين شكوى أو مسألة مكتوبة وفى يسار المشهد خفير آخر، ممسكا بأحد الفقراء من قفاه، وفى الخلفية يحتل أفق العمل المشهد القروى بتفاصيله اليومية، حيث الحقول والمزارعين ومحطة القطار والسواقى والزروع، وعلى شاطئ إحدى الترع ينشد شاعر الربابة الحليوة لفلاحين فى استراحة عمل فى انتظار غدائهم الذى تجلبه لهم نساؤهم يقول طوغان «أنا عشت مصر من أولها لآخرها عشت فى قلب الناس.. ولذا أعمالى تعبر عن الناس أولاً بجميع طوائفهم». سألته هل فعلاً تراجعت مكانة الكاريكاتير المصرى فى مقابل صعود ملحوظ للكاريكاتير العربى فأقر بذلك وأرجعه لتراجع الذوق العام، وقال إن القبح صار قاعدة وسمة ومزاجاً عاماً... والناس فقدت التذوق، والصخب صار يطاردنا، حتى فى أنصاف الليالى، لكننى متفائل بجيل صاعد ومتميز من الشباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل