المحتوى الرئيسى
worldcup2018

العالم يغني الشعب يريد اسقاط النظام على أنغام السمسمية

06/05 13:32

دينا قابيل -  فرقة الطنبورة المصرية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; تقدم فرقة الطنبورة، في السابعة من مساء اليوم الأحد، حفلا فنيا بمقر نادي التجاريين بشارع رمسيس بالقاهرة، والذي يختتم به المنتدى الأول للتضامن مع الثورات العربية على مدى ثلاثة أيام، وكان من بين أبرز المنظمين حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والاتحاد المصري للنقابات المستقلة.ويناقش المنتدى - الذي دعت إليه الحملة الشعبية المصرية للتضامن مع الثورات العربية - اليوم محورين أساسين من العاشرة صباحا، هما الثورات العربية في مواجهة الإمبريالية، والثورات العربية في موجهة الصهيونية، ولبى دعوة المنتدى العديد من المناضلين في الوطن العربي و في أنحاء العالم من مناهضي الإمبريالية والصهيونية والعولمة الرأسمالية، مثل آلان جريش من فرنسا نائب مدير جريدة لوموند الفرنسية، وجون ريس من انجلترا، من حركة "أوقفوا الحرب". بالإضافة إلى غياث نعيسة من سوريا، من لجنة دعم الانتفاضة السورية، ودافيد كارفالا من حركة ضد الحرب والفاشية، وهو الذي أتى مباشرة من اعتصامات أكثر من 120 مدينة أسبانية تتخذ من التحرير نموذجا لها، ويعتبر كارفالا أن هراوات الشرطة الاسبانية التي أصابته شخصيا في ساقه أكبر دليل على غياب الديمقراطية من الدولة الغربية، وأكد عضو حركة ضد الحرب والفاشية في حديثه مثل غيره العديدين هتافهم بلغة عربية صحيحة "الشعب يريد اسقاط النظام".الجدير بالذكر أن إيقاعات السمسمية وأغاني المقاومة التي ترددت في الخمسينيات لم تغب طوال أيام الثورة المصرية، عن ميدان التحرير، حيث كان أعضاء فرقة الطنبورة يأتون من بورسعيد لمشاركة الثوار، تراهم وسط الحشود في الميدان أو فوق المنصة، وقد تتصاعد أصواتهم الفرحة وآلاتهم الوترية العتيقة من دار ميريت، حيث استراحة المحاربين من الشباب.الطنبورة تأسست عام 1989 لإحياء التراث الشعبيأسس فرقة الطنبورة زكريا ابراهيم أو "الريس زكريا" سنة 1989 في بور سعيد، وهي فرقة غنائية موسيقية راقصة تتفاعل مع المسرح الارتجالي الشعبي، هدفها جمع وحفظ واحياء التراث الموسيقي الشعبي المنفرد وربطه بالحياة اليومية في مصر، و تمتزج فيها حركات 'الضمة'، ذات الأصول الصوفية والترانيم الروحية، مع آلة 'السمسية' الوترية ذات الأصول الفرعونية، بالاضافة إلى أثر موسيقي البحر الأبيض المتوسط و أغاني الصيادين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل