المحتوى الرئيسى

«مواد البناء»: «عز الدخيلة» لا توزع إنتاجها بعدالة.. وسترفع أسعار الحديد هذا الأسبوع

06/05 13:27

أكد أحمد الزينى، نائب رئيس الشعبة العامة لمواد البناء، أن مجموعه عز الدخيلة لا تمارس عدالة في توزيع ما تنتجه على التجار والوكلاء، فضلا عن عدم مراعاتها نشرهم بشكل عادل بين المحافظات، الأمر الذي تسبب في تركيز تسليمات إنتاجها على كبار الوكلاء المعتمدين بها ومعظمهم يتركزون في محافظة الإسكندرية، مشيرا إلى أن المجموعة تخطط لتطبيق زيادة جديدة فى الأسعار خلال الأسبوع الحالى. فيما قال سمير نعماني، رئيس قطاع المبيعات بمجموعة عز الدخيلة، إن الشركة لن تعلن أسعارها للشهر المقبل قبل منتصف الأسبوع الحالى عندما تعود الأسواق العالمية للعمل بعد إجازة نهاية الأسبوع، مشيرا إلى أن المجموعم قامت بتسليم كل تعاقداتها الشهر الحالي لعملائها وهي كمية 280 ألف طن. ودعا الزيني الحكومة إلى التدخل بأدواتها الرقابية وفصل قطاع التوزيع بشركة حديد عز عن قطاع التوزيع بمصانع الدخيلة، وإعادة النظر في الحصص التي تخصصها الشركة للوكلاء والتعامل معهم بشكل عادل. وقال الزينى في تصريح خاص لـ«المصري اليوم» إن المجموعة مع باقي منتجي الحديد رفعوا أسعار الحديد كنوع من الاختبار للحكومة الشهر الماضي، ولم يصدر أي رد فعل من أحد، وبالتالي فإنها تخطط لزيادات جديدة في الأسعار مطلع يونيو المقبل. وأشار إلى أن كبار وكلاء عز تسلموا حصصا كبيرة الشهر الحالي وامتنعوا عن بيعها للمستهلكين وصغار التجار الأمر الذي تسبب في رفع الأسعار، مؤكدًا أن سلوك الوكلاء متفق عليه أيضا كنوع من تجهيز السوق لزيادة جديدة مطلع الشهر المقبل. وفيما أوضح نعماني أن المجموعة قامت بتسليم كل تعاقداتها الشهر الحالي لعملائها وهي كمية 280 ألف طن، مؤكدا أن تسليمات باقي الشركات الأخرى ضعيفة، فضلا عن أن بعض الممارسات من التجار تدفع السعر للارتفاع فوق مستوى الأسعار التى تعلنها المصانع رغم أن الطلب لم يعُد بعد لمستواه الطبيعي. وأشار إلى أن الشركة تسلم إنتاجها لنحو 517 عميلا وتحدد الحصص المخصصة لهم على ضوء طلباتهم ومتوسط حركة مسحوباتهم من إنتاج الشركة لعدة أشهر سابقة، نافيا أن تكون الشركة حركت أسعارها عن المستوى المعلن مطلع الشهر الحالي أو قللت كميات تسليماتها للسوق. وفي سياق متصل أشار تقرير «ترمومتر السوق» الأسبوعي الصادر الأحد عن الغرفة التجارية بالشرقية إلى تغيرات وصفها بـ«العنيفة» فى أسعار مواد البناء خاصة حديد التسليح والذى ارتفع بنسبة 10% خلال أسبوع، لتتخطى الأسعار 5 آلاف جنيه للطن، فضلا عن تراجع المعروض من كميات حديد عز متوقعا استمرار الارتفاع خلال أشهر الصيف. وأشار التقرير إلى أن هناك تراجعا فى أسعار الإسمنت نظرا لاعتمادها على مدخلات محلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل