المحتوى الرئيسى

«مواد البناء»: «عز الدخيلة» تخطط لرفع أسعار الحديد

06/05 13:27

قال أحمد الزينى، نائب رئيس الشعبة العامة لمواد البناء، إن مجموعة عز الدخيلة لا تمارس عدالة توزيع إنتاجها على التجار والوكلاء، فضلاً عن عدم مراعاتها توزيعه بشكل عادل بين المحافظات، مما تسبب فى تركيز تسليمات إنتاجها على كبار الوكلاء المعتمدين لديها، ومعظمهم يتركزون فى «الإسكندرية»، ولفت إلى أن المجموعة تخطط لتطبيق زيادة جديدة فى الأسعار خلال الأسبوع الحالى. من جانبه، قال سمير نعمانى، رئيس قطاع المبيعات بمجموعة عز، إن الشركة لن تعلن أسعارها الشهر المقبل قبل منتصف الأسبوع الحالى، ولفت إلى أن «المجموعة» سلمت جميع تعاقداتها الخاصة بالشهر الجارى إلى عملائها. ودعا الزينى الحكومة إلى التدخل بأدواتها الرقابية، وفصل قطاع التوزيع بشركة حديد عز عن قطاع التوزيع بمصانع الدخيلة، وإعادة النظر فى الحصص التى تخصصها الشركة للوكلاء والتعامل معهم بشكل عادل. وأكد أن «المجموعة» وباقى منتجى الحديد رفعوا الأسعار، كنوع من الاختبار للحكومة خلال الشهر الماضى، دون تعليق من أحد. ولفت إلى أن شركات الحديد تخطط لزيادات جديدة فى الأسعار، مطلع يونيو المقبل. وأشار إلى أن كبار وكلاء «عز» تسلموا حصصاً كبيرة خلال الشهر الجارى، وامتنعوا عن بيعها للمستهلكين وصغار التجار، مما تسبب فى رفع الأسعار، وأوضح أن سلوك الوكلاء متفق عليه، كنوع من تجهيز السوق لزيادة جديدة مطلع الشهر المقبل. فى المقابل، قال سمير نعمان، رئيس قطاع المبيعات بمجموعة عز: «لن نتخذ قراراً بأسعار البيع، قبل الثلاثاء المقبل، انتظاراً لعودة الأسواق العالمية بعد إجازة نهاية الأسبوع». وأوضح أن «المجموعة» سلمت جميع تعاقداتها خلال الشهر الجارى لعملائها، ولفت إلى أن تسليمات باقى الشركات المنتجة للحديد ضعيفة، فضلاً عن أن بعض الممارسات من التجار يدفع السعر إلى الارتفاع فوق مستوى الأسعار التى تعلنها المصانع، رغم أن الطلب لم يعد بعد إلى مستواه الطبيعى. وأشار إلى أن الشركة تسلم إنتاجها لنحو 517 عميلاً، وتحدد الحصص المخصصة لهم، على ضوء طلباتهم ومتوسط حركة مسحوباتهم من إنتاج الشركة، خلال عدة أشهر سابقة، ونفى أن تكون الشركة حركت أسعارها عن المستوى المعلن مطلع الشهر الجارى، أو قللت كميات تسليماتها للسوق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل