المحتوى الرئيسى

«الأهلى»: تسهيلات ائتمانية لمصانع غزل المحلة لمساعدتها على تجاوز الأزمة

06/05 13:36

أعلن طارق عامر، رئيس البنك الأهلى، تأجيل تحصيل أقساط القروض المقررة على مصانع الغزل والنسيج فى المحلة الكبرى وإعادة النظر فى غطاء الاعتمادات المستندية لهذه المصانع، التى تتعرض لمشاكل ناجمة عن ارتفاع أسعار الخامات والركود الذى أصاب السوق المحلية، وفقدان بعض الأسواق التصديرية. وأعلن «عامر»، خلال لقائه الثلاثاء مستثمرى وأصحاب مصانع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بالغربية، بحضور المحافظ اللواء مصطفى الفخرانى، استعداد مصرفه لتقديم حلول غير تقليدية لدعم ومساندة قطاع الغزل والنسيج وتوفير السيولة اللازمة لتشغيل المصانع والشركات. أكد «عامر» مراجعة التسهيلات الائتمانية لمساعدة هذه الصناعة التى تعانى من أوضاع صعبة، مطالباً خلال لقائه الحكومة بتخفيف الأعباء عن هذه الصناعة ومنها ضريبة المبيعات على مستلزمات الإنتاج والمعدات والآلات وحماية المستثمرين بهذا القطاع. وأبدى «عامر» استعداد البنك الأهلى لمساندة رجال الأعمال من خلال إعداد الدراسات اللازمة وتكوين تحالف مع الحكومة لإعادة النظر فى الضرائب المفروضة وصياغة برنامج يتم عرضه على وزارة المالية فى هذا الصدد لإنعاش صناعة الغزل والنسيج وتذليل التحديات التى تواجهها. واقترح رئيس البنك الأهلى إنشاء صندوق لزيادة دعم هذه المصانع بالتقنية والقضاء على البطالة، مشيراً إلى البنك لديه استعداد لتوفير تسهيلات ائتمانية تتجاوز 500 مليون جنيه لتحديث صناعة الغزل والنسيج. وكشف عن أن البنك الأهلى يمكنه توفير ضمان لصادرات الغزل والنسيج مقابل 1.4% فائدة، وذلك رداً على شكاوى المصنعين من صعوبات تواجههم فى التعامل مع شركة ضمان الصادرات. وحسب تصريحات سابقة لمسؤولى الجمعية فإن الطاقات الإنتاجية لمصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بمدينة المحلة تراجعت بنسبة 75% ولجأ 1200 مصنع إلى تسريح نحو 40% من حجم العمالة ويعمل بها نحو 350 ألف عامل خلال الفترة التالية لثورة 25 يناير مع انخفاض الإنتاج وحالة الركود الحالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل