المحتوى الرئيسى

«نجاد»: أتمنى أن تسير مصر في طريق «العداء للصهيونية»

06/05 13:56

أعرب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء عن أمله بأن تسير مصر على خط معاداة الصهيونية، خلال استقباله مجموعة من المثقفين ورجال الدين وشباب الثورة المصريين. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن نجاد قوله «يجب أن نعمل من أجل أن تكون إيران ومصر بلدين متطورين ويتمتعان بالعزة والقوة ومناهضين للاستكبار والصهيونية». واضاف أنه يتمنى أن يتمكن من زيارة مصر وأنه سيفعل «بمجرد تلقي دعوة من المسؤولين المصريين». وبدأت القاهرة وطهران بعد سقوط نظام الرئيس حسني مبارك، بحث إمكانية استئناف العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بينهما منذ 1980 احتجاجا على اتفاقية السلام الاسرائيلية المصرية في 1979. والثلاثاء، أعرب وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي عن تفاؤله بشان تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع مصر على الرغم من طرد القاهرة دبلوماسيا إيرانيا اتهمته بالتجسس. وأضاف «إن رغبة البلدين هي تعزيز العلاقات الثنائية، لكن هناك قيودا من جانب المسؤولين المصريين». وقال نبيل العربي، وزير الخارجية الأسبوع الماضي إثر لقاء صالحي في إندونيسيا، إن قرار استئناف العلاقات أصبح أمام البرلمان المنحل حاليا بانتظار انتخابات متوقعة في سبتمبر. وقالت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية، إن نحو خمسين «مثقفا ومسؤولا دينيا ومن شبان الثورة المصريين» وصلوا مساء الاثنين إلى طهران بناء على دعوة من إيران للمشاركة في «المؤتمر الدولي حول اليقظة الإسلامية» الذي يضم مثقفين من نحو عشرين دولة إسلامية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل