المحتوى الرئيسى

مشروعات تركية جديدة في مصر باستثمارات تصل الى 710 مليون دولار

06/05 15:30

القاهرة - في اطار جهود الحكومة لاستعادة معدلات تدفق الاستثمار الاجنبي وجذب المزيد من الشركات الدولية للاستثمار في السوق المصري التقي سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية بممثلي اثنين من كبريات الشركات التركية حيث بحث معهم سبل زيادة استثمارات شركاتهم في مصر خلال المرحلة المقبلة والاستفادة من فرص ومقومات الاستثمار المتاحة في السوق المصري . واكد الصياد ان مباحثاته مع رؤساء كبريات الشركات العالمية تاتي في اطار استراتيجية الحكومة للعمل علي جذب مزيد من الاستثمارات الجديدة ورؤس الاموال داخل السوق المصري في القطاعات الصناعية والتجارية المختلفة في كافة المحافظات الامر الذي يسهم في زيادة معدلات التنمية الاقتصادية واتاحة المزيد من فرص العمل امام الشباب. واشار الي ان الحكومة تعمل جاهدة من اجل خلق مناخ ملائم وجاذب للاستثمار والتيسير علي المستثمرين وتقديم المساندة اللازمة لهم لاقامة مشروعات اقتصادية جديدة وانشاء توسعات لمشروعاتهم القائمة تستهدف فتح آفاق جديدة للاقتصاد المصري في شتى المجالات . واضاف الوزير الي انه بحث مع السيد ياشار كوتشوك شاليك رئيس مجلس ادارة مجموعة كتشوك شاليك التركية العالمية توسعات الشركة بمصر خلال المرحلة المقبلة حيث قررت المجموعة اقامة مشروعات جديدة وتوسعات تقوم من خلالها بضخ حوالي 640 مليون دولار خلال المرحلة المقبلة في عدد من المشروعات في مجالات المفروشات والستائر وصناعة الاسمنت والفحم الي جانب مشروع اخر في مجال الطاقة . وقال الصياد ان المجموعة التركية تسير بخطي ثابتة وناجحة داخل السوق المصري حيث تمتلك المجموعة مصنعاً لانتاج اقمشة الستائر في مدينة العاشر من رمضان بتكلفة استثمارية تصل الي 50 مليون دولار وتقوم بتصدير مايقرب من 100 مليون دولار سنويا الي الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي بالاضافة الي ان المجموعة تمتلك العديد من المشروعات بتركيا منها مشروعات استخراج الطاقة ومصانع للاسمنت وغيرها من المشروعات الاخري . واضاف ان المشروعات الجديدة التي ترغب المجموعة في اقامتها بمصر تشمل انشاء مصنع اخر لانتاج المفروشات والستائر بمنطقة العاشر من رمضان بتكلفة 30 مليون دولار الي جانب اقامة محطة بنفس المنطقة لتوليد 8 ميجا وات من الكهرباء بتكلفة 10 مليون دولار. كما استعرضت المجموعة الدراسات الفنية التي اعدتها والخاصة بمشروع تشغيل منجم الفحم بجبل المغارة بالعريش واقامة 3 مشروعات بالمنطقة وذلك علي ثلاث مراحل تشمل المرحلة الاولي تشغيل منجم الفحم وانتاج ما يقرب من 50 مليون طن سنويا من الفحم والمرحلة الثانية توليد ما يقرب من 250 ميجا وات من الكهرباء والمرحلة الثالثة استخدام 150 ميجا وات لانشاء مصنع للاسمنت بالمنطقة لانتاج ما يقرب من 1.5 مليون طن سنويا من الاسمنت وبيع الباقي من الكهرباء للمصانع المجاورة في المنطقة ومن المتوقع ان تصل التكلفة الاستثمارية لهذا المشروع الي 300 مليون دولار في المرحلة الاولي علي ان تصل الي 600 مليون دولار بداية المرحلة الثانية من المشروع ويوفر نحو 300 فرصة عمل في المرحلة الاولي تصل الي 600 فرصة عمل خلال السنة الثالثة من اقامة وتنفيذ المشروع . ومن جانبه اكد السيد ياشار كوتشوك شاليك رئيس مجلس ادارة مجموعة كتشوك شاليك التركية العالمية رغبة المجموعة في اقامة هذه المشروعات لما تمتلكه المجموعة من خبرات وامكانات في هذه المجالات حيث تمتلك مشروعات مماثلة في تركيا ، مشيراً الي ان المجموعة اوفدت مستشاريها الفنيين لمنطقة جبل المغارة وتم اعداد الدراسات المبدئية حول التكلفة ومراحل اقامة المشروعات بالاضافة الي استعداد المجموعة في التوسع في هذه المشروعات بتطوير ميناء العريش واقامة خط سكة حديد يربط بين المنطقة الصناعية والميناء ، لافتا الي انه تم مناقشة مدي امكانية ايجاد شريك مصري لهذا المشروع . ومن جانبه اشار الوزير الي انه سيتم ترتيب لقاءات لمسئولي الشركة مع بعض رؤساء البنوك المصرية لدراسة مشروع منطقة جبل المغارة واقامة مشروع لانتاج الاسمنت يعتمد علي الطاقة الكهربائية المولدة من الفحم بالاضافة الي عقد لقاء مع السيد وزير البترول لعرض المشروع ودراسة مدي امكانية اجراء اتفاق مع شركة التعدين التابعة لوزارة البترول والتي تشرف علي تشغيل منجم الفحم بجبل المغارة لتشغيل المنجم ، الي جانب عقد لقاء مع السيد اسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار لبحث حل اي معوقات تواجه الشركة داخل مصر. كما التقى الوزير بفاروق صابونجى رئيس فرع شركة حياة كيميا التركية بمصر إحدى المشروعات الاستثمارية الجديدة بالمنطقة الصناعية التركية بمدينة السادس من أكتوبر (بولاريس) والتى بدأت منذ أيام فى بناء مصنعها ومن المخطط أن تبدأ الانتاج خلال عام، حضر اللقاء تونج أوسكان رئيس مجلس إدارة مجموعة بولاريس التركية . وقد تناول اللقاء تأكيد حرص الحكومة المصرية على تقديم كافة التسهيلات لجذب المستثمرين الاتراك للاستثمار فى السوق المصرى والاستفادة من موقعها الجغرافى بالنسبة للدول العربية والافريقية. ومن جانبه اشار فاروق صابونجى رئيس فرع شركة حياة كيميا التركية بمصر أن الشركة ستقام على مساحة 30 ألف متر مربع لانتاج حفاضات الاطفال والمناديل الصحية وبعض مستلزمات العناية الشخصية بإستثمارات تصل الى حوالى 70 مليون دولار وتوفر 500 فرصة عمل جديدة وسيوجه التصدير الى معظم الدول العربية والافريقية، لافتا الى أن الشركة تمتلك فروع فى العديد من دول العالم ومنها بلغاريا والبوسنه وايران الجزائر بإستثمارات تصل الى ما يقرب من 300 مليون دولار.    المصدر: بيان صحفى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل