المحتوى الرئيسى

أمريكا وبريطانيا وفرنسا تعطل إعفاء ديون السودان

06/05 19:59

  ذكرت صحيفة الانتباهة السودانية ، تصريحا لوزير المالية  السودانى علي محمود ، قال فيه أن الأسباب السياسية التي تقف وراءها أمريكا وبريطانيا وفرنسا وبعض الدول الغربية، كانت وراء تعطيل إعفاء ديون السودان الخارجية رغم إيفائه للاستحقاقات الفنية. وانتقد محمود الدول الغربية التي قالت إنها ستعمل على إعفاء ديون السودان ولكنها لم تفعل، وقال إن الفنيين في المؤسسات الدولية والبنك الدولي أقرُّوا بأن السودان استوفى الشروط الفنية. ولكنه أكد أن الأسباب السياسية التي تقف وراءها بعض الدول المانحة عطَّلت إعفاء ديون السودان. وأشار محمود إلى أن البنك الدولي والفنيين في المؤسسات الدولية قالوا : إن السودان - تقنيا - إستوفى أحقية إعفائه، ولكن على الأرض لا تفي هذه الدول - الممسكة بزمام الأمور هناك - بتعهداتها . وحول تأثير انفصال جنوب السودان على ميزانية الدولة ، قال محمود إن البعد الأول للإنفصال الذي أثر على ميزانية الدولة (مقدور عليه) إلى حد ما عبر موارد إضافية جديدة ، وبخفض الإنفاق الحكومي والموازنة بين الإيرادات والمصروفات . وأوضح أن البنية التحتية للبترول سيتم تأجيرها للجنوبيين، وبعد ذلك سيتم التوسع أفقيا في الإيرادات الضريبية بتغطيتها تغطية أكبر لأن النشاط الإقتصادي للتغطية ليس (100%) مضيفا "إذا قمنا بتغطية النشاط الإقتصادي بنسبة كبيرة وقللنا من المصروفات وخفضنا الهياكل التي أنشأتها نيفاشا نستطيع بعدها أن نغطي أفضل" . وتابع الوزير السوداني موضحا أن الأثر الثاني في ميزان المدفوعات الخارجية سيكون في النقد الأجنبي "ولكن سنواجهه بالزيادة في الإنتاج المحلي وتقليل الواردات ، وبالتالي تقل الضغوط على النقد الأجنبي ونقلل من الإستيراد" منوها إلى أن السياسة التى إتبعتها الحكومة في ذلك جعلت مؤشرات الميزان التجاري موجبة . وأضاف إلى ذلك عنصرا آخر يتمثل في توفير السلع نفسها حتى يكون للناتج الإجمالي قيمة بزيادة إنتاج الزراعة من الحبوب الزيتية لتقليل الإستيراد ، وزيادة صادر القمح والصمغ العربي والمواشي . واعتبر محمود أن الخطة الثلاثية لتلافي آثار خروج البترول من الموازنة حتى الآن (مبشرة) ، وأن الخطة التي بدأت في 9 نوفمبر من العام الماضي لثلاثة أعوام نالت توازنا في الميزان التجاري وحققت فائضا كبيرا ، وقال إن المؤشرات كلها موجبة وتسير في الاتجاه الصحيح . لكن وزير المالية السوداني أشار إلى مهددات داخلية وخارجية تواجه تنفيذ الخطة من تأخر موسم الأمطار وكثرة الآفات التي تؤثر على الزراعة ، وارتفاع أسعار السلع عالميا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل