المحتوى الرئيسى

الصياد: برنامج لتشغيل ‏50 ألف شاب في الصناعة‏ في 15 محافظة

06/05 12:44

القاهرة - أعلن الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية أنه سيتم فتح باب تلقي طلبات التدريب والتعيين للشباب الراغبين في العمل في الصناعة في ‏15‏ محافظة بمختلف انحاء مصر‏ وذلك في إطار برنامج يستهدف تشغيل‏50‏ ألف شاب خلال الستة أشهر المقبلة.وذكرت صحيفة الاهرام أن تكلفة المشروع تصل إلي 50 مليون جنيه بحيث تقوم الجهات التدريبية المختصة التابعة لوزارة الصناعة بإجراء التدريب اللازم للشباب لتأهيلهم للعمل في الوظائف المتاحة في المصانع.وأوضح الكيميائي محمد هلال المدير التنفيذي لمشروع إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني ،أنه تم تحديد فرص العمل المتاحة في هذا البرنامج من خلال اتصالات مستمرة مع المصانع لحصر احتياجاتها الفعلية من الوظائف المتاحة وقد تم بالفعل حصر30 ألفا و720 وظيفة في صناعة الملابس الجاهزة، و5360 وظيفة في الصناعات الغذائية، و2360 في الصناعات الكيماوية، و4700 وظيفة في الصناعات الهندسية، و1860 وظيفة في صناعات الطباعة، و5 ألاف وظيفة في صناعة مواد البناء.وقال أن فرص العمل المتاحة في هذه المصانع هي للعمال والفنيون، وسيتم السماح بتلقي طلبات الشباب الراغبين في العمل والذين يجيدون القراءة والكتابة والحاصلين علي شهادات الأعدادية بحيث تلتزم الشركات والمصانع المشاركة في البرنامج بتعيين المتدربين بشرط اجتيازهم بنجاح الدورات التدريبية المتخصصة والمؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة.وأوضح هلال أنه سيتم اخطاركل شاب يرغب في العمل من خلال هذا البرنامج باسم وموقع المصنع المرشح للعمل به ونوعية المهنة التي سيتدرب ويعمل بها وسيتم توقيع عقد ثلاثي بين الشركة ووحدة الشراكة التدريبية والشباب المتدريبين يتضمن قواعد واشتراطات التدريب والتعيين.وذكر المدير التنفيذي للمشروع أن مشروع إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني والذي يتولي إدارة البرنامج الجديد سيقوم بحصر الطلبات وتصنيفها مع التنسيق مع الجهات التدريبية المختصة في وزارة الصناعة لإجراء عمليات التدريب وتشمل مصلحة الكفاية الإنتاجية والمراكز التكنولوجية ويتولي المعهد القومي للجودة التعاون تقييم الأداء في مجال الجودة ومنح شهادات المستويات المهارية للمتدربين.وقال ان مجلس التدريب الصناعي سيتولي عمليات المتابعة والتقييم للبرنامج كما سيسهم بصورة أساسية في التمويل بحيث سيتحمل80% من تكلفة التدريب والـ20% الباقية تتحملها الشركات.المصدر : موقع اخبار مصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل