المحتوى الرئيسى

أحمد رامي‏..‏ الحبيب

06/05 12:39

وانطلق بالأغنية من السفوح إلي الذري‏,‏ حتي إذا كان الكاتب لا يعرف ما هي الشغاف والنياط والسفوح والذري‏.‏ والحقيقة أننا أمام رجل لم يعان تقريبا في حياته‏,‏ فادخر كل معاناته لحبه للسيدة أم كلثوم‏,‏ فكتب لها‏110‏ أغاني فصحي علي عامية دون أجر‏,‏ وجري في الشارع بالبيجاما عندما عرف أنها تزوجت الموسيقار محمود الشريف‏,‏ حتي يمنع استمرار هذه الزيجة‏,‏ بحسب رواية الشريف في مذكراته‏,‏ ولم يكتب حرفا بعد وفاتها عام‏1975,‏ حتي رحل هو في الخامس من يونيو‏1981‏ عن عمر‏89‏ عاما‏.‏ وأول لقاء بينهما كان عقب عودته من باريس‏,‏ كان رجلا مرفها‏,‏ تعلم أحسن تعليم‏,‏ وعين بأرقي المناصب‏(‏ مواليد السيدة زينب في عزها لوالد طبيب‏,‏ ومن الخديوية لمدرسة المعلمين التي تخرج فيها‏1914,‏ لبعثة في فرنسا لدراسة الوثائق والمكتبات واللغات الشرقية‏,‏ لوظيفة ميري في دار الكتب‏).‏ رجل كامل من مجاميعه كما يقولون‏,‏ وكان فوق كل هذا مهتما بالشعر والغناء‏,‏ ويحضر المجالس والندوات‏,‏ ويذهب مع السميعة كأي برنس يهز رأسه وهو يقول‏:‏ الله‏..‏ الله طربا بما يقدمون‏.‏ وجد البرنس العائد طازة من باريس فتاة تغني قصيدة من قصائده هي الصب تفضحه عيونه فذهب لسماعها‏,‏ وانسحق أمام موهبتها كما انسحق ابن زيدون أمام ولادة بنت المستكفي‏,‏ وكتب لها قصيدة كلها شجو ومكنون وسلوي وغيرها‏,‏ ثم تعهدها بحبه وعطفه ورعايته‏.‏ والتقطت هي طرف الخيط‏,‏ فلم تشبع له رغباته‏,‏ ولم تتركها تهدأ‏,‏ كان يخاصمها فتصالحه‏,‏ ويقبل عليها فتعامله بحيادية‏,‏ واستفادت كثيرا من ذلك الأوروبي المتطور‏,‏ الشرقي المتحفظ‏,‏ الذي قدم لها نصائح غالية‏,‏ كانت أهمها اعادة تقديم أغنية كانت قدمتها بعنوان الخلاعة والدلاعة مذهبي لتصبح اللطافة والخفافة مذهبي‏,‏ وكذلك الخروج نهائيا من منطقة الفتاة اللعوب‏,‏ لتصبح مطربة الأسرات‏,‏ ورائدة الأغنية النظيفة‏.‏ لم تكن قيمة رامي في كلمات أغانيه‏,‏ فهي عادية‏,‏ وإنما كانت قيمته الأكبر دوره في حياة محبوبته التي كانت بتعبيراته عروس الحلم وعروس القصائد‏,‏ هي الأمل والألم‏,‏ والهجر والوصل والمني‏,‏ في حين كانت أم كلثوم نفسها أكثر واقعية وتحديدا فقال‏:‏ مع أحمد رامي قرأت الشعر العربي في كل عصوره‏.‏ لقد ساعدني رامي بذوقه وإحساسه الفني الخصب في قراءة الشعر العربي‏..‏ الشعر هو المفضل عندي منذ البداية‏..‏ لكن رامي ساعدني علي تنمية هواية قراءة الشعر‏.‏ ولأنه لم يكن ممكن أن يبقي رامي بلا لقب‏,‏ ولأن الألقاب ليس عليها جمرك‏,‏ فقد منحوه لقب شاعر الشباب وذلك حتي تكتمل الأسطورة‏.‏               

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل