المحتوى الرئيسى

غوريا: OECD تلقت طلبات مساعدة من المنطقة

06/05 12:20

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف أنجيل غوريا، الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية  OECDعن تلقي المنظمة طلبات من عدة دول في المنطقة، خاصة تلك التي شهدت اضطرابات سياسية لتقديم الدعم في قضايا الحكومة والتدريب ومكافحة الفساد، مبدياً ثقته بأن المستثمرين الدوليين سيواصلون التواجد في المنطقة كونها جاذبة للاستثمار.وقال غوريا في مقابلة مع برنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN" إن السلطات في عدد من دول المنطقة "طلبت التعاون معها بقضايا تأهيل الإدارة والتعليم والصحة وتطوير الإدارات الإلكترونية والحكم الرشيد ومعالجة مسائل الشفافية والنزاهة محاربة الفساد."وحول التوقعات العالية والتفاؤل القوي بالثورات وإمكانية أن ينقلب ذلك في حال الفشل بتحقيق مكاسب اقتصادية بسرعة موازية قال غوريا: "أعتقد أن علينا أن نتعامل بحذر مع التوقعات ومستويات التفاؤل لأن ما حصل كان عبارة عن رسالة قوية من الشباب لحكوماتها بأنهم يرغبون بالتغيير، ولكن سرعة حصول هذا التغيير سيعتمد على قوة مؤسسات الدولة وصلابتها وشفافيتها وهذه أمور لا تتبدل بين ليلة وضحاها."وأضاف: "علينا جميعنا أن نواصل العمل مع كل الأطراف لضمان حصول التغيير بسرعة، ولكن لا يجب أن نعتقد بإمكانية إنجاز ذلك في أيام ومن يعتقد خلاف ذلك قد يشعر بخيبة أمل وهذا أمر خطير للغاية."وعن مدى القلق من خروج المستثمرين الدوليين قال غوريا: "هذا الأمر لا يقلقني لأنني أعتقد أن المستثمرين يتواجدون في هذه الدول لأن لديها فرص جذابة من جهة، ولأن البنية التحتية الحكومية فيها تتحسن أيضاً، ما يعني أن المزايا المقدمة للمستثمرين تتحسن كذلك ونحن في OECD نتعاون في هذا الصدد."ولدى سؤاله حول إمكانية أن تطلق OECD ورشة عمل مع أمريكا وأوروبا ودول الخليج الثرية لمعالجة المشاكل في الدول العربية التي شهدت انتفاضات شعبية مؤخراً قال غوريا: "نحن نفعل ذلك بالفعل، ولكن ما يجري هو أن البنوك التنموية الكبيرة مثل البنك الدولي والبنك الإسلامي والبنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية قامت منذ فترة بتخصيص موارد لصالح تلك الدول."وتابع: "نحن بدورنا سنخصص المزيد من الطاقات البشرية وسننقل لدول المنطقة تجاربنا وخبراتنا مع دولنا في مجالات الصحة والتعليم وإدارة الموازنة والضرائب وبهذا سيتمكنون من التقدم بسرعة والاستفادة من أخطائنا عبر تجنب تكرارها."يشار إلى أن المنطقة ما تزال تحاول إحصاء تكلفة الثورات التي عصفت بالعديد منها، وقد توقع صندوق النقد الدولي أن تكون الدول غير المنتجة للنفط في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحاجة لمساعدات تصل إلى 160 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل