المحتوى الرئيسى

رئيس البورصة : عرفت بقرار فرض الضرائب من الإعلام والحكومة تتخبط والهيئة طلبت النص التنفيذى لدراسته

06/05 12:18

القاهرة - أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة عن إعداد مذكرتين للمجلس العسكرى ومجلس الوزراء بشأن مشروع الضريبة الجديدة وتأثيرها على السوق. وقال محمد عبدالسلام، القائم بأعمال رئيس البورصة، فى مؤتمر صحفى، أمس، إنه سيتم توضيح سلبيات القرار على البورصة وعوائدها على الاقتصاد، مضيفا أنه سيتم التنسيق مع هيئة الرقابة المالية حول رأيهم ومقترحاتهم بشأن هذه الضريبة. وأكد أن المذكرة ستتضمن ما هو فى صالح سوق المال والمستثمرين، بغض النظر عن اتجاه الحكومة، وسيكون رأى البورصة حيادياً وصادقاً بما يكون فى مصلحة السوق، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأمور فى تلك الضريبة غير واضحة وتحتاج إلى مزيد من التفصيل.  وشدد على وجود تخبط فى أداء الحكومة الحالى، قائلا: «أنا محبط لأن القرارات اتخذت دون وجود تمثيل لهيئة الرقابة المالية والبورصة»، مضيفا: «أنا فوجئت به من وسائل الإعلام». وتخوف «عبدالسلام» من تأثيرات سلبية للقرارات الضريبية على نتائج الجولات الترويجية التى قامت بها البورصة مؤخرا خارج مصر. وحول ما إذا كان سيقدم استقالته من رئاسة البورصة، احتجاجا على تهميش دور البورصة وعدم مشاورتها قبل اتخاذ القرار. وقال «عبدالسلام» إنه مستعد لتقديم استقالته لو أن ذلك سيثنى وزارة المالية عن القرار قائلا: توقيت القرار غير سليم ولا يمكن أن يكون الوضع الحالى سيئاً ونحاول جذب استثمارات ونفرض ضرائب جديدة. ومن جانبه، قال الدكتور أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن الهيئة سترسل رأيها فى قرارات وزارة المالية بفرض ضرائب بعد دراستها مضيفا أن الهيئة طلبت أمس من وزارة المالية تفاصيل القرار التنفيذى الخاص بتلك الضرائب لدراسته وإبداء الرأى فيه. وأضاف أن الهيئة تحتاج لاستيضاح بعض النقاط فيما يخص تلك القرارات وتأثيرها على سوق المال ومناقشتها مع وزارة المالية. وأكد رئيس هيئة الرقابة المالية أن سوق المال المصرية تحتاج إلى قرارات تشجيعية فى المرحلة الحالية للنهوض بالسوق وإعادته إلى نشاطه السابق، بما يساعد على تحفيز الشركات على التوسع فى زيادات رؤوس أموالها، لما فى ذلك من عائد اقتصادى على الدولة. المصدر : جريدة المصرى اليوم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل