المحتوى الرئيسى

مدينة سكنية جديدة قرب بغداد للتخفيف عن العاصمة

06/05 11:29

   باشرت شركة استثمارية عراقية لبنانية بناء مدينة سكنية متكاملة في ضواحي بغداد تضم اكثر من الف وحدة سكنية في خطوة من شانها تخفيف الضغط الحاصل في العاصمة، كما قال مسؤول في الشركة.   وسيضع رئيس الوزراء نوري المالكي في الساعات المقبلة حجر الاساس في المجمع السكني الكبير الذي يقع على بعد نحو 30 كلم جنوب شرق بغداد.   وبدأت مجموعة شركات الفاتح باعمال التعديل وتبطين الارض التي تبلغ مساحتها 127 دونما منذ نحو شهر.   ويأمل القائمون على المشروع في الانتهاء من بناء المدينة في غضون ثلاثة اعوام، علما ان الاتفاق الذي تبلغ كلفته 244 مليون دولار ينص على ان تنتهي الاعمال في ستة اعوام.   وقال مدير العمليات في الشركة المهندس محمد عفارة لوكالة فرانس برس "من المقرر ان نبني 1210 وحدات سكنية في مدينة الفاتح بعدة اشكال بينها منازل مؤلفة من طابق واحد واخرى من طابقين، وابنية مؤلفة من ثلاثة طوابق واخرى من اربعة".   واضاف انه "سيتم بناء ثلاث مدارس وحضانة اطفال ومراكز تسوق ومحلات تجارية ومسجد وكذلك نحن بصدد بناء فندق ومعطم خمسة نجوم".   وتابع عفارة بينما كان يعمل على توجيه عماله وغالبيتهم من العراقيين ان "الغاية من انشاء المشروع هي تخفيف الضغط عن مدينة بغداد التي تعاني من كثرة الازدحامات والنقص في الوحدات السكنية والمساهمة ولو جزئيا في حل مشكلة البطالة حيث سيعمل في هذا المشروع بين 1500 الى 1800 شخص".   وتعاني العاصمة بغداد من نقص شديد في الوحدات السكنية، ما ادى الى بلوغ اسعار المنازل والشقق المستاجرة مستويات عالية.   وسيتوفر في هذه المدينة التي ستظل الشركة تديرها لمدة خمسين عاما تيار كهربائي لاربعة وعشرين ساعة مع مياه عالية النقاء.   وكانت هيئة الاستثمار العراقية اعلنت الشهر الماضي عن اتفاق مع شركة هانوا الكورية الجنوبية بقيمة سبعة مليارات و250 مليون دولار لبناء مئة الف وحدة سكنية في محافظة بغداد، وهو اكبر مشروع سكني ويعد خطوة اولى نحو بناء مليون وحدة سكنية في عموم البلاد.   واعلنت وزارة الاسكان العراقية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 ان العراق بحاجة الى اكثر من مليوني وحدة سكنية.   وفي وقت سابق حذر تقرير للوزارة من تفاقم ازمة السكن، منبها الى ان حاجة البلاد قد تزيد خلال الاعوام الخمسة المقبلة الى ثلاثة ملايين و528 الف وحدة سكنية.   ولدى فتح باب التسجيل على الوحدات السكنية في مشروع الفاتح، سجل نحو خمسة الاف شخص اسماءهم للشراء من الشركة التي قالت انها تتسلم المبالغ على خمس دفعات، وهي عملية بدأت منذ ان انجز 33 بالمئة من المشروع.   وعن اهمية المدينة الجديدة، قال عفارة الذي عملت شركته في عدة دول من بينها السودان وافغانستان وجيبوتي "من المؤكد ان المنطقة بوجود مشروع مماثل ستتغير كثيرا ومن الممكن ان تصبح من المناطق الراقية العصرية مستقبلا".   وشدد على انه "بعد انجاز المشروع، سنبقى طيلة فترة العقد مسؤولين عن ادارة المدينة ونظافتها والية عمل خدماتها كافة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل