المحتوى الرئيسى

د. البلتاجي: مصر تحتاج إلى دفع عجلة التنمية

06/05 10:36

شمال سيناء- حسام الشوربجي: أكد د. محمد البلتاجي عضو مجلس أمناء الثورة وأمين عام مساعد الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005م أن مصر تحتاج إلى دفع عجلة التنمية ومشروع نهضوي حقيقي قادر على عدم الاعتماد على المساعدات الأجنبية؛ لأن كل مَن يقدم لنا مساعدات يريد من خلالها تحقيق أجندة خاصة به.       جانب من الحضوروأوضح في مؤتمر إخوان شمال سيناء بمدينة العريش مساء أمس السبت أنه ما زال هناك في مصر مَن يسعى لتعطيل مسيرة الثورة وعودتها للوراء، مشددًا علي أن هذا لن يحدث.   وقال: "نحن نريد أن نتشارك في أمر وطننا ونعمل معًا على توحيد صفوفنا واستكمال مسيرة الثورة، فلسنا في مجال الاحتفال بالثورة الآن".   وأضاف وحول رؤية الإخوان للدولة جدد د. البلتاجي موقف الجماعة، موضحًا أن الإخوان ضد الدولة الدينية التي يزعم أحد فيها التحدث باسم السماء أو الرب وضد إقامة دولة علمانية تفصل الدين عن الدولة؛ لأننا نريد دولة مدنية تحترم المواطنة وتجعل الشريعة الإسلامية هي المرجعية الأساسية لها من أجل تطور مصر ونهضتها.   وأشار إلى أن الثورة جعلت في مصر رئيسًا سابقًا وحكومة سابقة ووزراء سابقين وجهاز أمن دولة سابقًا، بعدما حرمنا لمئات السنين من أن يكون عندنا رئيس سابق.        د. عبد الرحمن الشوربجيوأكد د.عبد الرحمن الشوربجي أحد قيادات الإخوان بشمال سيناء أن الثورة لم تكتمل، وأنها لن تعود إلى الوراء، وأن واجب الوقت يحتم على الجميع أن يتوحد في خندق الدفاع عن مصر ونهضتها دون إقصاءٍ لأحد أو تخوين، مشيرًا إلى أن الأوضاع الحالية لا تحتمل سوى المضي قدمًا في استكمال مطالب الثورة.   وحول دعوة الإخوان قال الشوربجي: إن فطرة أبناء سيناء وميلهم إلى التدين سهل نشر دعوة الإخوان المسلمين بينهم؛ حيث وصلت دعوة الإخوان المسلمين في الأيام الأولى من انسحاب الكيان الصهيوني من سيناء، وهنا أشكر الدعوة السلفية وعلماء الأزهر والفقهاء على مساندة الإخوان لنشر قيم الإسلام بين أبناء سيناء".   وتساءل الدكتور محمد طه وهدان الخبير التربوي وعضو المكتب الإداري للإخوان بالإسماعيلية: لماذا يخاف العلمانيون من قيم ومبادئ الإسلام؟ ولماذا لم يلتفت الإعلام لإنشاء حزب شيوعي ويفتعل الأزمة عندما يعلن عن إنشاء حزب إسلامي؟".     نساء حرصن على المشاركةوأكد أن الإعلام الحالي يتبع خطى النظام السابق في التفزيع من التيار الإسلامي ومنهجه المعتدل، مستنكرًا الهجمة الإعلامية والسياسية الشرسة على الإخوان، موضحًا أن المواطنة والكرامة الإنسانية وقيم الحرية هي دين لدى الإخوان المسلمين.   شارك في المؤتمر أكثر من 3 آلاف مواطن من مدينة العريش وبئر العبد والشيخ زويد ورفح ووسط سيناء، تقدمهم عدد كبير من كبار السياسيين والمفكرين والعلماء والفقهاء وشيوخ القبائل وسالم سلمان نائب مسئول المكتب الإداري لإخوان شمال سيناء وعدد من قيادات الإخوان بالمحافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل