المحتوى الرئيسى

صراع حاد بين عسكري سابق وإبنة الرئيس فوجيمرري في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية

06/05 14:11

  يصوت الناخبون البيروفيون اليوم الاحد لاختيار رئيس لبلدهم في دورة ثانية من اقتراع يشهد منافسة حادة بين العسكري اليساري القومي السابق اويانتا اومالا وكيكو فوجيموري ابنة الرئيس الاسبق البرتو فيجيموري.   ودعي حوالى عشرين مليون ناخب للتصويت بين الساعة 8,00 والساعة 16,00 (13,00 الى 21,00 تغ) لانتخاب رئيس خلفا لالان غارسيا (يمين الوسط) الذي لا يستطيع الترشح لولاية رئاسية ثالثة.   واشارت استطلاعات للرأي خلال الاسبوع الماضي الى تعادل المرشحين تقنيا لكن آخر استطلاعين نشرت نائجهما السبت كشفا تقدما طفيفا في اللحظة الاخيرة لاومالا الذي هزم في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2006.   لكن الفارق الضئيل يدل على ان اسم الرئيس الجديد الذي سيتولى مهامه رسميا في 28 تموز/يوليو، لن يعرف قبل ليلة انتظار طويلة.   وبعد حملة سادها التوتر والترهيب، يستعد عدد من الناخبين لاختيار "الاقل سوءا" اذ ان كلا من المرشحين يثير قلقا لدى الناخبين.   فكيكو فوجيموري (36 عاما) المتحدرة من المهاجرين اليابانيين يهيمن عليها ظل والدها البرتو فوجيموري المسجون اثر ادانته بارتكات انتهاكات لحقوق الانسان والفساد بينما يعتقد ان اومالا (48 عاما) الخلاسي المتحدر من اصول هندية، مؤيد للرئيس الفنزويلي اوغو تشافيز زعيم اليسار المتشدد في اميركا اللاتينية.   ووعد كل من المرشحين بتوزيع افضل لثمار النمو الاستثنائي الذي سجل في الاعوام العشرة الاخيرة وبلغ 5 بالمئة سنويا في بلد ما زاب ثلث سكانه يعيشون في الفقر.   وبينما تؤكد المرشحة اليمينية انها ستواصل تطبيق النموذج الاقتصادي الليبرالي، يدعو منافسها اليساري الى "تحول اكبر في البيرو" وخصوصا في قطاع المناجم القوي، لمصلحة سياسة اجتماعية مما يثير قلق رجال الاعمال.   كما وعد كل من المرشحين بتعزيز مكافحة الفساد وتهريب المخدرات في البلاد التي اصبحت على وشك التفوق على كولومبيا التي تحتل المرتبة الاولى بين الدول المنتجة للكوكايين في العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل