المحتوى الرئيسى
alaan TV

فنون ونجوم

06/05 09:18

* ثاندي نيوتن ما زالت مضطربة بسبب علاقتها وعمرها 16 عاما * كشفت الممثلة البريطانية ثاندي نيوتن أن علاقتها التي أقامتها عندما كانت في سن الـ16 مع أحد المخرجين ما زالت تسبب لها حالة من الاضطراب. وقالت نيوتن إنها أقامت علاقة مع جون ديغان الذي يكبرها بـ23 عاما وهي ما زالت في سن المراهقة لمدة ستة أعوام بعد أن ذهبت إلى استراليا من أجل امتحان دخول التمثيل في فيلم «المغازلة» مع الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان. وأضافت الممثلة، 38 عاما، الحاصلة على جائزة بافتا البريطانية وبطلة فيلم «مهمة مستحيلة» الجزء الثاني في مقابلة مع مجلة «ستايل» أن المخرج جون ديغان استغل براءتها وهشاشة وضعها النفسي. «كنت خجولة جدا وبسيطة ولم أكن متماسكة. هل أتمنى أن تكون الأمور أفضل من ذلك. طبعا ولكن من الصعب الرجوع إلى الوراء». * بيت دوقة كامبريدج يباع في مزاد علني * البيت الذي عاشت فيه دوقة كامبريدج كيت ميدلتون خلال السنوات الأولى في حياتها ولمدة 13 عاما بيع أول من أمس في مزاد بمبلغ 485 ألف جنيه إسترليني (750 ألف دولار). لكن المبلغ اعتبر أقل بـ15 ألف دولار من السعر التقديري كما قيمته الشركة العقارية المسؤولة عن البيع. ويقع البيت، الذي استقطب اهتمام المشترين حول العالم، في بلدة برادفيلد ساتون في مقاطعة باركشاير. وفي نهاية المزاد رسا البيت على المدرسة ايما ابلبي وزوجها الذي يعمل مدرسا معها في نفس المنطقة. وقالت ايما ابلبي إن «ويست فيو» (البيت) مناسب جدا لعائلتها ولها حيث إنها تعمل مدرسة في نفس القرية، وإنها انجذبت للبيت ليس بسبب أن زوجة الأمير وليام عاشت فيه في صغرها. البيت أصبح من معالم المنطقة في مقاطعة باركشاير، حيث يقوم المجلس المحلي بترتيب رحلات للسياح الراغبين في معرفة أين عاشت ملكة بريطانيا المستقبلية. * قصة حب ريتشارد بيرتون وإليزابيث تيلور يخرجها مارتن سكورسيزي * قصة حب الممثل الراحل ريتشارد بيرتون وزوجته الراحلة إليزابيث تيلور ستقدم في فيلم يخرجه مارتن سكورسيزي. الفيلم «حب غاضب» يعتمد على رسائل الحب والعلاقة العاصفة بين الاثنين والتي اطلع عليها بعض القريبين من تيلور قبل وفاتها بقليل. ويأمل المنتجون أن يوافق ورثة تيلور على تحويل قصة حبها مع بيرتون إلى فيلم، بعد أن وافق ورثة بيرتون على ذلك. * شيريل كول تقبض مليوني دولار ثمن سكوتها * أثار إعلان خبر طرد المغنية البريطانية شيريل كول من لجنة تحكيم برنامج المواهب الغنائية «إكس فاكتور» بنسخته الأميركية بعد 4 أيام من مشاركتها، الكثير من التساؤلات والتأويلات، ونشرت الصحف البريطانية والعالمية العديد من السيناريوهات المحتملة التي أدت إلى تدهور علاقة الفنانة بالمسؤول عن البرنامج سايمون كاول التي كانت تربطها به علاقة صداقة وطيدة، ومن الأنباء التي نشرت هو عرض كاول على كول العودة إلى لجنة تحكيم البرنامج نفسه بنسخته الإنجليزية الأصلية، إلا أن مدير أعمالها ويل أي أم رفض العرض شرط دفع مبلغ إضافي من المال. ولكن وبعد مسلسل من التخمينات، نشر أحد مواقع الإنترنت أمس خبر قبول كول العودة إلى البرنامج المذكور، وبحسب ما جاء في الخبر، سوف تتلقى كول مبلغ مليوني دولار أميركي لقاء الأيام الأربعة التي عملت فيها في أميركا شرط التكتم على الحقائق والأسباب الحقيقية التي أدت إلى فقدانها عملها. يشار إلى أن السبب الذي ذكر أكثر من مرة والذي أدى إلى خسارة كول عملها في أميركا، هو لكنتها التي تعرف بـ«جوردي» وقالت مصادر بأن لهجتها لم تكن مفهومة من قبل المتسابقين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل