المحتوى الرئيسى
alaan TV

تقديم: الفراعنة في مواجهة الأولاد.. بداية أم نهاية؟

06/05 13:42

تترقب الجماهير المصرية اليوم لقاءا صعبا لمنتخب مصر مع منتخب جنوب أفريقيا في الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون العام المقبل.هذه المباراة قد تكون نقطة فاصلة في تاريخ العديد من لاعبي المنتخب الذين حققوا أرقاما قياسية يصعب تكرارها في المستقبل، فمنتخب مصر هو بطل أفريقيا المتوج لثلاث دورات متتالية 2006 في القاهرة ، و2008 في غانا، و2010 في أنجولا.    لاعبو منتخب مصر الكبار دخلوا تاريخ أفريقيا من الباب الكبير بتحقيقهم اللقب لثلاث دورات متتالية ، ونتمنى الا يحمل الغد مفاجأة قد تدخلهم التاريخ أيضا ولكن من الباب الخلفي حيث أنه في حالة اخفاقهم في التأهل ستكون المرة الأولى التي يفشل فيها حامل اللقب في الوصول للنهائيات. ولذلك يبحث الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة ولاعبيه عن الدفاع عن كبرياءهم تاريخهم وانجازاتهم مع المنتخب، حيث لا يرغبون في أن تكون النهاية مأساوية بهذا الشكل.الفوز هو الخيار الوحيد للمنتخب في لقاء الأولاد، حيث أن أي نتيجة أخرى ستكون بمثابة رصاصة الرحمة على ما تبقى من أمل ضعيف للمنتخب في هذه التصفيات، حيث يحتاج الفريق للفوز في المباريات الثلاث المتبقية في التصفيات أمام جنوب أفريقيا والنيجر وسيراليون وانتظار هدايا الأخرين و"لعبة حظ" تصل بهم للنهائيات، حيث يحتل المنتخب المركز الأخير في مجموعته برصيد نقطة وحيدة من ثلاث مباريات.فهل ستكون مباراة اليوم بمثابة الإعلان الرسمي لنهاية هذا الجيل العظيم من اللاعبين أم أنها ستكون امتدادا لإنجازات أخرى قادمة ؟الجدير بالذكر أن منتخب جنوب أفريقيا يحتل صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط من تعادل وفوزين أحدهما كان على المنتخب الوطني في الجولة الثالثة بهدف جاء في الثواني الأخيرة في اللقاء الذي أقيم بجنوب أفريقيا، بينما يحتل منتخب النيجر المركز الثاني رغم خسارته أمس أمام منتخب سيراليون بهدف الحسن بانجورا في افتتاح الجولة الرابعة، ويحتل منتخب سيراليون المركز الثالث برصيد 5 نقاط من تعادلين وفوز، بينما يقبع المنتخب المصري في المركز الأخير برصيد نقطة وحيدة قبل مواجهة الليلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل