المحتوى الرئيسى

قصف جديد للحلف الاطلسي على طرابلس والمروحيات القتالية تواصل عملياتها

06/05 21:20

طرابلس (ا ف ب) - قصفت قوات حلف شمال الاطلسي اليوم الاحد مدينة طرابلس في حين استهدفت المروحيات القتالية البريطانية والفرنسية البريقة خصوصا.وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان مروحيات الاباتشي البريطانية شنت السبت هجوما جديدا قرب ميناء البريقة النفطي.وكانت البريقة تعرضت السبت لقصف من هذه المروحيات التي تستخدم خصوصا في العراق وافغانستان.واقلعت المروحيات من حاملة الطائرات "اتش ام اس اوشن" الراسية حاليا قبالة سواحل ليبيا ودمرت منصة لاطلاق الصواريخ قبل ان تعود الى قواعدها سالمة.وفي موزاة ذلك انضمت طائرات تورنيدو البريطانية الهجومية الى طائرات الحلف في "غارة كبيرة على مستودع ضخم لصواريخ ارض-جو" في العاصمة الليبية طرابلس، بحسب الوزارة.وهزت انفجارات مدينة طرابلس مساء السبت ثم ليلا عند نحو الساعة 2,30 صباحا (00,30 ت غ) ومجددا ظهر الاحد (10,00 ت غ) خصوصا تاجوراء في الضاحية الشرقية.وليل الجمعة السبت شاركت مروحيات قتالية فرنسية وبريطانية لاول مرة في العمليات العسكرية التي يقودها الحلف الاطلسي منذ 31 اذار/مارس لحماية المدنيين من عنف النظام الليبي.وكانت مروحيات الاباتشي قصفت نظام رادار ومركزا للمراقبة العسكرية قرب البريقة.وقال فرنسوا هيسبورغ المستشار الخاص في مؤسسة الابحاث الاستراتيجية ان استهداف هذا الموقع "منطقي لانه يفتح المجال الى الطريق الساحلية المؤدية الى طرابلس". وكانت مروحيات تيغر وغازيل الفرنسية دمرت من جهتها "حوالى عشرين هدفا" بحسب رئاسة الاركان الفرنسية.وفي التقرير اليومي للعمليات التي تنفذ في اليوم السابق، اعلن الحلف الاحد انه دمر مستودعا لصواريخ ارض-جو قرب طرابلس ومركز قيادة ومنشأة عسكرية في طرابلس.كما اعلن الحلف تدمير في البريقة منصة لاطلاق الصواريخ ومركزي مراقبة وهي اهداف لم يسبق للحلف ان قصفها.ومن خلال اشراك مروحيات قتالية في العمليات في ليبيا التي هي اكثر دقة من الطائرات، يحاول الحلف تجنب اطالة امد النزاع بعد اكثر من شهرين على بدء التدخل العسكري الدولي في 19 اذار/مارس.ومن الناحية الدبلوماسية، سجلت المعارضة نقطة جديدة السبت بسبب زيارة وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لبنغازي "عاصمة" الثوار شرقا.وقال هيغ "على القذافي ان يغادر فورا". واضاف "ليست لدينا اي قوات قتالية في ليبيا"، موضحا ان بريطانيا ستقف مع الشعب الليبي "طالما لزم الامر".واضاف "نحن لم نتغاض عن الامر عندما وجه القذافي قواته ضد المدنيين الابرياء. وطالما واصل القذافي الاساءة الى شعبه، فسنواصل تكثيف جهودنا لوقفه".وعلى شبكة بي بي سي 1 اقر الاحد بان العملية العسكرية "غير محدودة زمنيا". واضاف "قد تستغرق اياما او اسابيع او اشهرا. لكنها تستحق العناء".وردا على تعليق موسكو التي اعتبرت السبت ان الحلف "ينحرف الى عملية برية" في ليبيا، قال هيغ ان نشر مروحيات قتالية يعني "تكثيفا للعمليات لتتكلل بالنجاح".ويتوقع ان يغادر ميخائيل مارغيلوف الموفد الخاص للرئيس دميتري مدفيديف روسيا مساء الاثنين للتوجه الى طرابلس وبنغازي.ومنذ 15 شباط/فبراير تاريخ اندلاع الثورة قتل "10 الى 15 الف شخص" وفر 890 الفا بحسب الامم المتحدة.وقضى 200 الى 270 مهاجرا الخميس في غرق زورق كان سينقلهم الى ايطاليا وانقذ 577 شخصا اخر. وانتشلت السلطات التونسية الاحد 26 جثة تعود لمهاجرين افارقة بحسب مسؤول في خفر السواحل.وادى النزاع في ليبيا ايضا الى وقف شبه تام للانتاج النفطي وفي ارتفاع اسعار النفط. وستلقي هذه الاجواء بظلالها على الاجتماع الذي يعقده الاربعاء في فيينا وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) من دون ان يؤثر ذلك على حصص الانتاج بحسب محللين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل