المحتوى الرئيسى

ضحايا بكتيريا "إي-كولي" على ارتفاع

06/05 12:32

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) - أدى تفشي سلالة بكتيريا "إي كولي" المميتة إلى  وفاة 19 شخصا في أوروبا وإصابة ما يزيد عن 2000 آخرين في 12 بلدا أوروبيا على الأقل منذ ظهور هذا المرض الغامض، وفقا لما ذكرته مصادر منظمة الصحة العالمية السبت.وأفادت المنظمة أن جميع حالات الوفاة حصلت في ألمانيا باستثناء حالة واحدة في السويد، مشيرة إلى أنه من المبكر جدا أن نحدد الآن ما إذا كانت ذروة انتشار المرض قد انقضت أم لا.وقالت إنه مع انتشار هذا النوع من البكتيريا في أوروبا، ظهرت في ألمانيا 573 حالة من أعراض ما يسمى بالانحلال اليوريمي (HUS) وهو أحد أشكال الفشل الكلوي، مشيرة إلى أن هذا أعلى رقم سُجل عالميا من حالات الإصابة بهذا المرض بالترافق مع انتشار لأي نوع من أنواع البكتيريا.وبحسب ما ذكرت المنظمة فإن 12 مريضا في ألمانيا توفوا نتيجة إصابتهم بهذه الأعراض، بينما قضى الستة الآخرون نحبهم بسبب بكتيريا "إي  كولي" التي تسبب نزيفا داخليا في الأمعاء ويمكن أن تؤدي إلى انقباضات في البطن وحالات إسهال مصحوبة بالدم .وتشير التقارير الصادرة عن المنظمة أن ما يقدر بحوالي 1428 شخصا لديهم حتى الآن هذا النوع من البكتيريا لكنهم لا يعانون من أعراض (HUS) ، كما تم الكشف عن حالات إصابة بهذه السلالة الخبيثة في كل من النمسا وجمهورية التشيك والدنمرك وفرنسا وهولندا والنرويج وبولندا وإسبانيا وسويسرا والمملكة المتحدة.وكانت الشبكة الأوروبية لمراقبة الأمن الغذائي قد ذكرت في تقاريرها الأولية أنه تم الكشف عن هذا النوع من البكتيريا أولا في الخيار المنتج في أسبانيا وتمت تعبئته في ألمانيا ومن ثم وزع على العديد من بلدان العالم. لكن السلطات المعنية قالت بأن مصدر التلوث بهذه البكتيريا لم يعرف على وجه التحديد بعد. من جانبه، نصح معهد روبرت كوخ، وهو جهاز الإدارة الاتحادي في ألمانيا والمسئول عن السيطرة على الأمراض والوقاية منها، المستهلكين الألمان بعدم تناول الخضار الطازجة من الخيار والطماطم والخس.وعلى صعيد ذا صلة، قال ديفيد إلدر من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن هذه المواد الثلاثة التي يتم استيرادها من ألمانيا وأسبانيا ستخضع لفحوصات للتأكد من صلاحيتها قبل أن تطرح للبيع في السوق الأمريكي، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع نتائج الفحوصات على دول الإتحاد الأوروبي.وتصدر كل من ألمانيا واسبانيا كميات قليلة من إنتاجهما من هذه الأصناف إلى السوق الأمريكي سنويا.وقال كريس برادن من المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن امرأتين ورجلا سبق وأن سافروا إلى شمال ألمانيا الشهر الماضي يخضعون الآن للفحوصات في المستشفى للتأكد من عدم إصابتهم بـ(HUS)  مضيفا أن هناك شخصا رابعا يعاني من إسهال مصحوب بدم لكنه لا يخضع للعلاج في المستشفى.ولفت برادن إلى أن أمريكيين يعملان في ألمانيا تطورت لديهما أيضاً هذه الحالة من الإسهال، غير أنه لم يتوقع انتشار مثل هذا المرض في الولايات المتحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل