المحتوى الرئيسى

وفاة "ديمي بنت آبه".. أبرز رواد الفن في موريتانيا

06/05 08:07

نواكشوط - سكينة إصنيب فقدت موريتانيا واحدة من أشهر فناناتها وأكثرهن نجاحاً وتميزاً، المطربة ديمي بنت آبه، التي وافتها المنية أمس السبت في أحد مستشفيات الرباط. وخلفت وفاة صاحبة الصوت الشجي المتفرد حالة من الحزن والأسى في موريتانيا، فقد كانت الراحلة رمزاً من رموز الثقافة والفن في البلاد وسفيرة وحافظة للتراث والفن الموريتاني. وارتبط صوتها بالقضايا الوطنية والقومية، واشتهرت بحسن أدائها وجمال صوتها، ورغم تقدمها في العمر فقد ظلت قادرة على غناء قصائد نزار قباني ومحاكاة صوت أم كلثوم بكل اقتدار واتقان، حتى أطلق عليها محبوها "صاحبة الصوت الذي لا يشيخ". وتوفيت ديمي عن عمر يناهز 53 عاماً بأحد مستشفيات العاصمة المغربية الرباط، بعد وعكة صحية ألمت بها منذ أيام، حيث سقطت الفنانة الراحلة أواخر شهر مايو/أيار المنصرم في حفل كانت تحييه في منزل أحد أعيان الصحراء المغربية، ونقلت على الفور من مدينة العيون إلى الرباط، حيث أجريت لها عملية جراحية خطيرة في الدماغ ودخلت في غيبوبة أدت في النهاية إلى وفاتها أمس السبت. ونعت الحكومة الموريتانية الفنانة ديمي وأرسلت وفداً رسمياً وطائرة خاصة لنقل جثمانها إلى موريتانيا، وترأس الوفد وزيرة الثقافة سيسه بنت بيده، وستقام صلاة الجنازة الأحد 5-6-2011 على جثمان الراحلة، في مسجد ابن عباس وسط العاصمة قبل أن يوارى الثرى في مقبرة نواكشوط. وقد سادت مشاعر الحزن والأسرى عموم موريتانيا بعد إعلان وفاة ديمي، وأقيمت مجالس عزاء في نواكشوط والرباط والعيون، وتبادل الموريتانيون الذين كانوا يتابعون باهتمام بالغ الحالة الصحية لفنانتهم عبارات المواساة والدعاء بالرحمة لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل