المحتوى الرئيسى

الماتادور الأسباني يلقن مضيفه الأمريكي درسا قاسيا ويمطر شباكه برباعية نظيفة

06/05 11:14

بوسطن - الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  ثأر المنتخب الأسباني لكرة القدم لهزيمته صفر/2 أمام المنتخب الأمريكي في المربع الذهبي لكأس القارات 2009 وأسقطه في عقر داره برباعية نظيفة في المباراة الودية التي أقيمت بينهما على استاد "جيليت" بمدينة فوكسبورو الأمريكية مساء أمس السبت ضمن استعدادات المنتخبين لارتباطاتهما المقبلة. وقدم المنتخب الأسباني عرضا رائعا ولقن مضيفه الأمريكي درسا قاسيا للغاية عبر شوطي المباراة. وحسم الماتادور الأسباني المباراة تماما في شوطها الأول الذي شهد هدفين لسانتياجو كازورلا في الدقيقتين 28 و41 وهدفا آخر لألفارو نيجريدو في الدقيقة 32 . وفي الشوط الثاني ، عزز البديل فيرناندو توريس فوز الفريق بهدف رابع في الدقيقة 73 ونجح المنتخب الأسباني بهذا الفوز الكبير في رد اعتباره بعد عامين من هزيمته أمام نفس الفريق في الدور قبل النهائي لكأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا. وفي المقابل ، كانت الهزيمة بمثابة إنذار شديد اللهجة للمنتخب الأمريكي قبل مشاركته في فعاليات بطولة الكأس الذهبية لمنتخبات اتحاد منطقة كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) والتي تستضيفها بلاده بداية من اليوم الأحد. وفرض المنتخب الأسباني سيطرته على المباراة منذ الدقيقة الأولى حيث استغل مهارات لاعبيه في تناقل الكرة والتمرير الدقيق ليستحوذ على الكرة معظم الوقت. وحاول ألفارو أربيلو تجربة حظه بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة الخامسة ولكن أوجوتشي أونيو مدافع المنتخب الأمريكي تصدى لها ببراعة. وسجل ديفيد سيلفا هدفا للمنتخب الأسباني في الدقيقة الثامنة ألغاه الحكم بدعوى التسلل. وواصل المنتخب الأسباني محاولاته الهجومية وتوالت الفرص الضائعة عن طريق سانتياجو كازورلا وألفارو نيجريدو وديفيد فيا تحت الضغط الدفاعي الشديد من لاعبي المنتخب الأمريكي. ولكن المنتخب الأسباني حامل لقبي أوروبا والعالم نجح أخيرا في هز شباك مضيفه اثر هجمة تناقل فيها اللاعبون الكرة سريعا حتى انتهت الكرة إلى داخل الشباك. وبدأت الهجمة عن طريق تمريرة من تشابي ألونسو إلى ديفيد سيلفا ناحية اليسار وحاول سيلفا مراوغة الدفاع الأمريكي ثم مرر الكرة في اتجاه ديفيد فيا وسانتياجو كازورلا ولكن الأخير كان أسرع وانقض على الكرة وسددها بشكل خاطف إلى داخل الشباك في الدقيقة 28 . ولم تمض سوى أربع دقائق حتى سجل المنتخب الأسباني الهدف الثاني عندما تلقى ألفارو نيجريدو الكرة من تمريرة طولية وصلت إليه خلف مدافعي المنتخب الأمريكي ليتقدم بها ويسجلها إلى داخل الشباك رغم محاولة حارس المرمى الأمريكي تيم هوارد التصدي لها. وفي الدقيقة 38 ، تصدى هوارد لتسديدة صاروخية من ديفيد سيلفا الذي كان أخطر لاعبي أسبانيا في هذا الشوط حيث شكل مع زميله ديفيد فيا إزعاجا مستمرا للدفاع الأمريكي. وقضى المنتخب الأسباني على آمال مضيفه تماما في العودة إلى المباراة عندما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 41 اثر هجمة سريعة من الناحية اليسرى توجت بمراوغة ناجحة من سيلفا للدفاع الأمريكي قبل تمرير الكرة في اتجاه فيا الذي فشل في تسديد الكرة حيث اختل توازنه وسقط على الأرض لتذهب الكرة إلى زميله كازورلا داخل المنطقة ليسددها مباشرة إلى داخل الشباك على يمين هوارد الذي أصيب بذهول تام من أخطاء خط الدفاع. وفشلت محاولات المنتخب الأمريكي لتعديل النتيجة في الدقائق المتبقية من الشوط قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنا انتهاء الشوط بتقدم رائع للمنتخب الأسباني بثلاثة أهداف نظيفة. وأجرى المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني تغييرين في صفوف الفريق مع بداية الشوط الثاني حيث دفع باللاعبين فيرناندو توريس وأندريس إنييستا بدلا من ديفيد فيا ونيجريدو بينما أجرى بوب برادلي المدير الفني للمنتخب الأمريكي خمسة تغييرات دفعة واحدة أملا في تعديل أداء الفريق والنتيجة. وضغط المنتخب الأمريكي هجوميا مع بداية هذا الشوط ولكنه لم يشكل خطورة تذكر على المرمى الأسباني. وسرعان ما عاد أبطال العالم لمحاولاتهم الهجومية وعاد سيلفا ليزعج الدفاع الأمريكي حيث راوغ أربعة لاعبين على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 50 وسدد الكرة إلى جوار القائم. وهدأ إيقاع اللعب في الدقائق التالية حتى شهدت الدقيقة 64 أول فرصة خطيرة لتوريس الذي تلقى تمريرة طولية خلف الدفاع الأمريكي ليتقدم ويلعب الكرة من فوق الحارس هوارد الذي خرج لملاقاته ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة ليجدها هوارد بين يديه. وبعد عدة دقائق تبادل فيها الفريقان الهجمات نجح توريس في ترك بصمته من خلال الهدف الرابع للمنتخب الأسباني في الدقيقة 73 . وبدأت الهجمة من وسط الملعب عندما استخلص المنتخب الأسباني الكرة من منافسه ومرر البديل بورخا فاليرو الكرة بمهارة فائقة إلى توريس الذي تقدم بها بثبات ولعبها ، في حراسة الدفاع الأمريكي ، باتجاه الزاوية البعيدة على يسار هوارد الذي خرج لمواجهته دون فائدة حيث تهادت الكرة إلى داخل الشباك. وهدأ إيقاع اللعب في الدقائق التالية لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الأسباني برباعية نظيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل