المحتوى الرئيسى

(أمواج الفساد) تضرب سواحل مطروح

06/05 12:08

(أمواج الفساد) تضرب سواحل مطروح -  طه محمد السيد Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  رفض محافظ مطروح اللواء طه محمد السيد، مقابلة عدد من شباب المحامين، كانوا قد أعدوا ملفا كاملا عن قضايا الفساد واستغلال النفوذ والتعدى على قانون البيئة بمحافظة مطروح، والتى قدرت قيمتها بـ25 مليون جنيه.فى نفس الوقت أكد أبوزيد رمضان، أحد المحامين، أن المحافظ ما زال يحتفظ برءوس الفساد القديمة، خاصة فى ظل صمته على الاعتداءات الواقعة على شاطئ الإليزيه، حيث تم جرف الرمال وردمها بكولينة حمراء «برادة الزلط»، ووضع خرسانة مسلحة على الرمال وسيراميك، مما يعد جريمة فى حق البيئة وتعديا صارخا على حرم البحر.كما أضاف ممدوح الدربالى نقيب محامى مطروح، أن واقعة معرض الإليزيه، هى فساد واضح، حيث حصل المستفيدون على أرض المعرض من المحافظ السابق، ولم تحصل خزينة المحافظة من هذا المعرض على مليم واحد، بينما سيحصل رافعو لواء الثورة بمطروح على مبلغ 25 مليون جنيه، على الأقل تقسم على عدد محدود ممن يدعون أنفسهم ثوار 25 يناير. فى حين طالب فرج عبدالله حميدة عضو مجلس محلى مدينة مرسى مطروح، بتحويل الإليزيه إلى شاطئ عام لأبناء مطروح مثل باقى شواطئ المدينة.بينما أكد اللواء يحيى عباس رئيس مجلس مدينة مطروح، أن هذا الشاطئ مؤجر بحق الانتفاع من العام الماضى لمدة ثلاث سنوات بمبلغ 270 ألف جنيه وتم تسديد المبلغ هذا العام بالكامل.على جانب آخر برر القائمون على شاطئ الاليزيه، قيامهم بإنشاء خزان مياه خرسانى سعة 50 طنا، باستخدامه فى دورات المياه الخاصة بالشاطئ، كذلك فإن إنشاء سوق تجارية على الشاطئ مباشرة هو أقل بكثير مما قام به مجلس مدينة مرسى مطروح، بإصدار تراخيص بناء مواد خرسانية لكل من فندق الريفيرا والبوسيت ومصيف الراهبات، فضلا عن استغلال الشواطئ المقابلة لمنشآتهم الفندقية وبأسعار لا تتجاوز الـ2000 جنيه للموسم، بينما يقوم الفندق بتأجير الشمسية بـ25 جنيها ولم يعترض أحد سواء من الشعبيين أو المحامين على هذه المخالفات والتى تجاوزت أكثر من عشرين عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل