المحتوى الرئيسى

مصر تفوز بالجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى لعام 2011

06/05 00:09

حصدت مصر ممثلة فى مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى التابع لمكتبة الإسكندرية والمدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى لعام 2011، وذلك فى المسابقة التى عقدت بمملكة البحرين. وتوجت أسطوانة وصف مصر Description De L'Egypte: Natural History بالجائزة الأولى تحت فئة الثقافة والتراث، وذلك من بين 150 دولة أعضاء فى الأمم المتحدة، من بينها 22 دولة عربية تأهلوا للمشاركة فى الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى 2011 بأعمالهم وإبداعاتهم الإلكترونية، وفقاً للقواعد الصادرة عن مجلس إدارة جائزة القمة العالمية. وأشار د.فتحى صالح مدير مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى إلى أن الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى تعد من إحدى الجوائز الهامة التى تندرج تحت مظلة جائزة القمة العالمية (WSA) والتى يرأسها البروفسور بيتر بروك، وتتبع منظمة الأمم المتحدة، وتتم عملية التسجيل والتقييم والتحكيم خلالها ضمن معايير دولية تم وضعها وفق أسس علمية مدروسة من قبل خبراء عالميين فى مجال المحتوى الإلكترونى، وتتألف الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى من ثمانِ فئات، هى: (المحتوى الإلكترونى الحكومى والمؤسسات)، و(المحتوى الإلكترونى الصحى والبيئة)، و(المحتوى الإلكترونى التعليمى)، و(المحتوى الإلكترونى الترفيهى والألعاب)، (المحتوى الإلكترونى الثقافى والتراث)، (المحتوى الإلكترونى العلمى والتكنولوجيا)، (المحتوى الإلكترونى للأعمال والتجارة)، (المحتوى الإلكترونى للاحتواء والمشاركة)، مشيراً إلى أن الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى تهدف إلى تشجيع الإبداع فى صناعة المحتوى الإلكترونى العربى وترسيخ أطر التعاون ما بين الأشقاء العرب فى هذه المجال وإيصال أعمالهم الإلكترونية إلى العالمية من خلال تأهلها إلى جائزة القمة العالمية، حيث يتم من خلال هذه المسابقة تقييم جميع الأعمال العربية الفائزة بجوائز المحتوى الإلكترونى فى المسابقات المحلية على مستوى الشرق الأوسط ضمن نفس المعايير العالمية التى تنص عليها جائزة القمة العالمية، ليتم فى النهاية اختيار الفائزين منهم وتكريمهم ضمن منتدى البحرين الدولى للحكومة الإلكترونية 2011، ويتأهلوا تلقائيا لجائزة القمة العالمية WSA. أوضح د.فتحى صالح أن عملية التقييم جرت على الأعمال المشاركة فى الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى 2011 على أيدى محكمى جائزة القمة العالمية والتى عقدت فى هونج كونج فى أبريل الماضى، وتم اختيار أفضل الأعمال فى مجال المحتوى الإلكترونى والإبداع فى مجال التقنية حيث تم إسناد هذه الجوائز من قبل لجنة تحكيم تضم أعضاء متخصصين فى مجال المحتوى الإلكترونى، من مختلف دول العالم، حيث أشرف على عملية التحكيم السيد جاك بومنز (هولندا)، وتكونت اللجنة من: السيدة آنيا سفيردلوف (روسيا) السيد سليمان بخش (الإمارات العربية المتحدة)، والسيد نواف عبدالرحمن (مملكة البحرين)، والسيد آليكسندر فليسنبيرغ (ألمانيا)، والسيدة نيبال إدليبى (سوريا)، والسيدة عفت الشوكى (جمهورية مصر العربية)، والسيدة فوزية زغبيب (تونس)، والآنسة منار الحشاش (الكويت)، علما بأن أعضاء لجنة التحكيم لا يقومون بالتصويت على مشاركات بلادهم، وذلك تحقيقا لمبدأ الشفافية والعدالة بين جميع المشاركات. وحرص أعضاء لجنة التحكيم أثناء تقييم الأعمال المشاركة فى الجائزة العربية للمحتوى الإلكترونى 2011 على اتباع المعايير الدولية التى تركز على جودة مكونات المحتوى من حيث العمق والأصالة والشمولية وطريقة العرض وهندسة البناء، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى المعلومة ودقة نتائج البحث عنها، شاملا ذلك آليات التصفح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل