المحتوى الرئيسى

الانطلاق نحو المستقبل بقلم:جمال المتولى جمعة

06/05 00:05

الانطلاق نحو المستقبل فى يوم تاريخى مشهود تنحى الرئيس حسنى مبارك يوم 11/2/2011 م عن حكم مصر بعد 18 يوم من بداية ثورة 25 يناير 2011م الذى اطلق شرارتها شباب مصر الذى قال عنهم الرسول عليه السلام بأنهم خير اجناد الارض وهو نفس اليوم الذى خرج نلسون مانديلا من السجن منذ عشرين عاما ليقود جنوب افريقيا الى الديمقراطية والتقدم لقد قامت الثورة العظيمة ضد الفقر وزيادة البطالة وارتفاع الاسعار وزيادة عمليات الاحتكار للسلع وتدهور مستوى المعيشة والقمع وتكميم الافواه طوال ثلاثين عاما . ان الثورة رفعت رأس مصر عليا على المستوى العالمى قال عنها اوباما علينا ان نربى ابناءنا ليكونوا مثل الشباب المصرى..وقال رئيس وزراء بريطانيا علينا ان نفكر جديا فى تدريس الثورة المصرية فى المدارس قالت قناة سى ان ان ..لاول مره نجد شعبا يقوم بثورة ثم ينظفون الشوراع من بعدها .قال الرئيس الايطالى برليسكونى لاجديد فى مصر المصريون يصنعون التاريخ كالعادة .. وقال رئيس وزراء النرويج ستوتلنبرج اليوم كلنا مصريون.. قال الرئيس النمساوى هاينز فيشر.. المصريون هم اعظم شعب على الارض يستحقون جائزة نوبل للسلام حققت الثورة ماتشبه المعجزه فى القضاء على اسطورة الحزب الحاكم الذي لفق القضايا للشرفاء واصاغ تعديلات دستورية هى الاسوأ فى تاريخ دساتير العالم و هيمن على السلطة واستخدم قانون طوارىء لارهاب المواطنين والاعتداء على حرمة منازلهم والتنكيل بمعارضيه ومحاكمتهم امام محاكم عسكرية غير عادله واعتمد على اذلال الشعب 0وعمل على تكوين احزاب معارضة فى مباحث امن الدولة لتكون فرعا من الحزب الوطنى لكى تقدم له مرشحا رئاسيا ديكوريا وتستدعيهم عند الطلب وكانوا اول من لب الطلب وتحاورو مع النظام اثناء الثورة لمنحه الشرعيه دون ان يعرفهم احد من الشعب المصرى ويحاولون الان ان يركبوا موجة الثورة وكانوا بالامس يتحدثون عن الاستقرار المبنى الظلم والفساد . على حكومة عصام شرف التى اكتسبت شرعيتها من ثوار التحرير ان تعمل بكل الطرق على استرداد اموال الشعب المنهوبة على مدار ثلاثين عاما واستخدامها فى عمل مشاريع انتاجية تعود على الشعب المصرى بالنفع . ونطالب المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذى نقدره ونحترمه لاستجابته لمطالب الشعب الاسراع فى محاكمة مبارك وعائلته وحاشيته محاكمة علنية حتى يهدأ الشارع المصرى ويعود الاستقرار والقضاء على البلطجية وتجار المخدرات الذين يسعون فى الارض فسادا واشاعة الفوضى فى الشارع المصرى بدعم من بقايا النظام الفاسد كما فعلت الصين فى خلال ثلاثة شهور باستئصال البلطجية وتجار المخدرات فان فلول النظام الفاسد يهدفون الى عدم استقرار الاوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية فى مصر. فالثورة مهددة من اعدائها فهم يشعلون الفتنة الطائفية لخلق حالة من التعصب وانقسام فى المجتمع المصرى ويعملون بكل جهدهم فى احداث ازمات فى المجتمع كأزمة السولار ..النظام الفاسد ترك البلاد خاوية ودخل الاقتصاد مرحلة الخطر وحجم الخسائر كبيرة نتيجة حالة الفوضى التى نعيشها فلا انتاج ولا سياحة .. فان غلبية الشعب المصرى غير راضى عن المطالب الفئوية والمظاهرات والاحتجاجات التى طالت بأكثر من الحد المعقول .وتؤثر سلبا على اقتصاد بلدنا الذى نرجو له كل الازدهار فلابد من وقفه حازمة مع النفس والوقوف بحزم ضد اعداء الثورة الذين يسعون الى احداث الخراب لمصر. فالشعب يريد عودة الامور الى طبيعتها والعمل على زيادة الانتاج وعودة السياحة كما كانت فى السابق لانها احد روافد الخير لمصر . اننا نناشد الاعلام عدم تضخيم قضايا الفساد واظهار الجوانب السلبية فقط لابد ان يكون له دور ايجابى فى طرح مشكلات المجتمع وحلولها وطرح الافكار البناءة للخروج من الازمة الحالية واستضافة خبراء الاقتصاد والتنمية وطرح افكارهم على الشعب المصرى ونشر ثقافة العطاء وتشجيع الايجايبية والتعاون مع الاجهزة الامنيه والتصدى لكافة انواع الفوضى والبلطجة وان يكون الاعلام هدفهم الاول والاخير حث الشعب على الانتاج من خلال طرح المشروعات التنموية الشاملة التى تدعم الاقتصاد الوطنى . كما اطالب الشعب المصرى العظيم تأجيل المطالب الفئوية حتى تستقر الاوضاع الاقتصادية فى مصر وبذل المزيد من الجهد لدفع عجلة الاقتصاد والانتاج بدلا من تحطيم تروس الات الانتاج وفرض هيبة القانون والسلطة التنفيذية بالقوه على كل من يعبث بأمن الوطن والمواطنين واننا فى حاجة ماسة الى حوارات حقيقية فى مختلف المجالات بمشاركة كل فئات المجتمع وخاصة الشباب صناع مستقبل هذه الامة حتى نستطيع الخروج من هذا المأزق والانطلاق نحو المستقبل جمال المتولى جمعة محاسب ببنك ناصر الاحتماعى - المحلة الكبرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل