المحتوى الرئيسى

المنتخب الأوليمبي يتعادلسلبيا مع السودان

06/05 01:39

تعادل المنتخب الأوليمبي المصري سلبيا مع نظيره السوداني في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس في الخرطوم في ذهاب دور ال‏16‏ للتصفيات الافريقية المؤهلة إلي أوليمبياد لندن‏2012,‏ وسوف يلتقي الفريقان مرة أخري بعد أسبوعين في لقاء العودة.  وفشل المنتخب الوطني في العودة بنتيجة أفضل رغم ظهور المنافس بشكل ضعيف ولكن العشوائية التي لعب بها منتخب مصر حرمته من تحقيق فوز كان في متناول الأيدي, وأصبح علي هاني رمزي المدير الفني مراجعة حساباته بعد الأداء الباهت الذي لعب به المنتخب الوطني. خرج الشوط الأول للمباراة متوسط المستوي بشكل عام, رغم المحا ولات التي خرجت من الفريقين, ونجح المنتخب الوطني خلال هذا الشوط في إمتصاص حماس الجماهير السودانية التي ملأت أرجاء الملعب لتؤازر فريقها, ولعب المنتخب السوداني بشكل ضاغط نوعا ما قابله دفاع منظم للمنتخب الوطني من وسط الملعب معتمدا علي الهجمات المرتدة مستغلا سرعة ظهيري الجنب. وأستغل المنتخب المصري الأخطاء العديدة الموجودة في صفوف المنتخب السوداني الذي وقع أكثر من مرة في خطأ التمرير بفضل غلق المساحات والسيطرة علي وسط الملعب, مما سرب القلق لأصحاب الأرض وأكتسب المنتخب الوطني الثقة بفضل الثبات في أرض الملعب. ورغم السيطرة علي اللقاء فشل المنتخب في تهديد مرمي منير الخيط حارس مرمي المنتخب السوداني وأهدر الفريق بعض الفرص التي لاحت له خلال الشوط الأول بسبب التسرع والرغبة في إحراز هدف مبكر في مرمي أصحاب الأرض. ولم يستغل المنتخب حالة العشوائية التي لعب بها المنتخب السوداني وأندفاعه نحو الأمام علي حساب الشق الدفاعي رغم المرتدات التي كان يلعب عليها المنتخب المصري. بدأ الشوط الثاني بشكل أفضل للمنتخب الوطني الذي اسرع من إيقاع المباراة معتمدا علي الثقة التي أكتسبها من الشوط الأول وسيطرته علي اللقاء والتحكم في الإيقاع من خلال فرض السيطرة علي وسط الملعب وتضييق المساحات. وشهدت الدقائق الأولي للمباراة سيطرة وضغط متواصل للمنتخب الوطني علي المرمي السوداني وخلق أكثر من فرصة علي المرمي ولكن التسرع ظل أفة الفريق في إنهاء الهجمات, وتخلي المنتخب المصري عن حذره الذي بدأ به اللقاء بعدما تكشف له مستوي منافسه ولعب بشكل هجومي مكثف من أجل خطف هدف والفووز باللقاء, وقام هاني رمزي بأول تغيراته خلال اللقاء وقام بالدفع بمروان محسن مكان أحمد حمودي ليدفع بلاعب وسط مهاجم يقوم بدور صناعة اللعب وعمل محطة مهمة أمام مرمي السودان. وانقلبت الأوضاع داخل الملعب بعد أن سيطرت مصر علي الملعب وتراجع السودان أمام هذا الضغط للدفاع عن مرماها والإعتماد علي الكرات المرتدة, وظهرت الفرصة الأولي لأصحاب الأرض في الدقيقة22 من تصويبة حرة بعيدة المدي أرتطمت بأقدام الدفاع ليسددها مهاجم السودان قوية قبل أن تتحول ركنية في أقرب الفرص للسودان علي مرمي محمد ابوجبل. ودفع هاني رمزي بشهاب الدين أحمد لتنشيط وسط الملعب وإستغلال قدرته علي التسديد البعيد والقوي. وبلا داعي حصل مروان محسن اللاعب البديل علي بطاقة حمراء بسبب ضرب لاعب المنتخب السوداني بدون كرة ليضع المنتخب في وضع حرج قبل عشر دقائق من نهايتها ويجب أن يكون هناك حساب للاعب بعد العودة للقاهرة. وتحول العب إلي العشوائية ولم ينجح المنتخب الوطني في إيجاد الحلول الفنية رغم افتقار للمنافس لأي مقومات فنية, وفشل في تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل