المحتوى الرئيسى

أعضاء تدريس الجامعات يؤسسون نقابتهم من "الصحفيين"

06/05 00:18

أعلن عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية عن تأسيس أول نقابة لهم من نقابة الصحفيين مساء اليوم، السبت، وأكدوا أنها نقابة مستقلة وأنها تضم ما يزيد على 12 ألفًا و600 عضو من أعضاء هيئة التدريس من المعيد إلى الأستاذ، على حد قولهم. وقال الدكتور محمد الشقفى الأستاذ بكلية العلوم جامعة بنها، وعضو مؤسس بالنقابة إن النقابة تسعى إلى رعاية أعضاء هيئة التدريس وأسرهم من الناحية العلمية والصحية والاجتماعية، والعمل على تطوير المجتمع المصرى عامة والمجتمع الجامعى خاصة، وحماية الحريات الشخصية والأكاديمية لأعضاء هيئة التدريس، والحفاظ على المهنة والدفاع عن مصالح أعضائها، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص مؤكدين أن النقابة خصم لكل من يمس أعضاءها فى حالة المساس بكرامتهم. وأضاف الشقفى، أن النقابة تعمل على توثيق العلاقات بين الجامعات المصرية فيما بينهم والجامعات الأجنبية، وعلى توفير كافة المراجع والدوريات العلمية لأعضائها عن طريق مكتبة الكترونية، ورعاية المؤتمرات العلمية وورش العمل التى تخدم العملية التعليمية والبحثية وتساهم فى رقى الوطن، وأيضا الحفاظ على قيم وتقاليد المهنة ومحاسبة الأعضاء فى حالة الخطأ، وأيضا عمل تأمين صحى لازم لهم وتوثيق التعاون بين النقابة والنقابات الأخرى سواء كانت داخل مصر أو خارجها. وأضاف، أن النقابة تطالب بوضع حد أدنى للأجور بما يضم حياة كريمة لعضو هيئة التدريس بحيث يوازى مرتبات أقرانهم فى الجامعات العالمية، كما تضمن النقابة تقديم منح لأعضائها عند الزواج أو الوفاة أو العجز عن العمل، ومعاش من النقابة للأعضاء عند بلوغهم سن المعاش، والعمل على رفع المستوى الفنى والتقنى لأعضائها. وأشار الشقفى إلى أن النقابة سيكون مقرها الرئيس فى القاهرة وستكون لها عدة فروع على مستوى المدن الموجود بها جامعات على مستوى الجمهورية، وتضم فى عضويتها جميع أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية بشرط أن يكون مصريا، وأن لا يكون صدر حكم قضائى ضده فى جريمة تخص الشرف وتلا الدكتور محمد الشقفى بيانا تأسيسيا، مطالباً بضرورة اختيار جميع القيادات الجامعية عن طريق الانتخاب الحر المباشر وليس بالتعيين، وطالب بضم المعيدين والمدرسين المساعدين إلى أعضاء هيئة التدريس. وانتقد الشقفى اجتماعات لجنة اختيار القيادات الجامعية المشكلة من قبل الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالى، وطالب بتشكيل لجنة منتخبة من مجموعة من الأساتذة بمختلف الجامعات على أن يكون بهم أساتذة القانون لتعديل قانون تنظيم الجامعات. ووصف الشقفى من يعلنون عن إنشاء نقابة أخرى بأنهم هم من يقودون عملية الفرقة بين أعضاء هيئة التدريس، وأنه ذهب إليهم فى الإسكندرية لتوحيد صفوف أعضاء هيئة التدريس إلا أنهم لم يستجيبوا. ومن جانبها طالبت الدكتورة هدى حسن حسن أستاذ بكلية التربية بجامعة حلوان بتحقيق الاكتفاء المادى للأستاذ الجامعى حتى يتفرغ لرسالته البحثية، وأيضا رعاية صحية لهم وأبنائهم، وناشدت المجلس الأعلى للقوات المسلحة تقديم الدعم لهيئة التدريس بالجامعات المصرية. كما طالبت هدى بتطهير الجامعات من قيادات النظام السابق والتطوير الحقيقى للتعليم مؤكدةً أنه لا يوجد أى كيان آخر يمثلهم أو يتحدث باسمهم مع المجلس العسكرى أو مجلس الوزراء أو مع وزارة التعليم العالى. يذكر أن أساتذة الجامعات ينقسمون حول أنفسهم، حيث أعلنت مجموعة أخرى من أعضاء هيئة التدريس عن إنشاء نقابة مهنية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، وأكدوا أنها تضم نحو 30 ألف عضو هيئة تدريس، ويعتقدون مؤتمراً لإعلان إنشاء النقابة الأربعاء المقبل بنادى تدريس الأزهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل