المحتوى الرئيسى

«صالح» يتلقى العلاج في مستشفى عسكري بصنعاء بعد قصف قصر الرئاسة

06/05 13:56

قال نائب وزير الإعلام اليمني عبده الجندي في مؤتمر صحفي إن الرئيس علي عبد الله صالح أصيب بجروح بسيطة في هجوم على قصر الرئاسة الجمعة لكنه «بصحة جيدة»، بينما أفاد مسؤول في الحزب الحاكم أن الرئيس يتلقى علاجه في مجمع الدفاع في صنعاء مع عدد من كبار أركان حكمه أصيبوا فيما يبدو أنها محاولة اغتيال. وأضاف الجندي: «فخامة الأخ الرئيس في خير وعافية وبصحة جيدة والحمد لله. وقد تم تأجيل المؤتمر الصحفي الذي كان سيعقده فخامة الرئيس نظرا لما يوجد من خدوش. سيتماثل إن شاء الله في القريب العاجل للشفاء». وأكد أن صالح «سوف يظهر أمام الأخوة في الداخل والخارج. لا يوجد أي شيء يؤثر على صحته». وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» إن صالح «سيوجه بيانًا إلى أبناء الشعب اليمني خلال الساعات القادمة»، مؤكدة أنه «في صحة جيدة.. وأن ماتردده بعض وسائل الإعلام ليس له أي أساس من الصحة» في إشارة إلى خبر نقله تلفزيون تابع للمعارضة مفاده أن صالح توفي جراء الهجوم. ونقلت «فرانس برس» عن مسؤول في الحزب الحاكم قالت إنه رفض ذكر اسمه، أن صالح ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب يتلقون العلاج إثر إصابتهم بجروح جراء انفجار قذيفة في مسجد داخل مجمع رئاسي أثناء شعائر صلاة الجمعة. وأصيب العديد من المسؤولين في القصف بينهم رئيس الوزراء علي محمد مجور ورئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني ومحافظ صنعاء نعمان دويك والنائب ياسر العوضي ومستشار الرئيس للشؤون الاعلامية عبده برجي. كما أصيب أيضًا نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع رشاد العليمي بشكل بالغ وفقد الوعي أثناء نقله إلى المستشفى فيما فقد محافظ صنعاء «رجله ويده». وقال المسؤول إن صالح ومجور وعبد الغني «يتلقون العلاج في مستشفى مجمع الدفاع بالعرضي في صنعاء» دون ان يكشف عن طبيعة الاصابات التي يعاني منها الرئيس أو مدى خطورتها. إلا أن مصادر طبية أكدت لـ«فرانس برس» أن رئيس الوزراء مصاب بحروق في وجهه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل