المحتوى الرئيسى

السعودية تقر خطة لتوفير 580 ألف وظيفة للمواطنين في غضون أشهر

06/05 10:25

دبي – العربية.نت أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً يقر خطة شاملة ومحددة الزمن للقضاء على البطالة، توفر 52 ألف وظيفة في وزارة التربية والتعليم العام المقبل، وتستوعب أكثر من 28 ألف خريج من القطاع الصحي خلال ستة أشهر، وتجترح تعديلات وإضافات على الأنظمة الجارية تفتح الباب الواسع في غضون أشهر لأكثر من 500 ألف وظيفة منها 120 ألفا لوظائف المعلمات. وجاء أمر الملك بإنفاذ الخطة التفصيلية التي تضمنت حلولا عاجلة قصيرة المدى، وأخرى مستقبلية، لمعالجة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة. وبحسب ما جاء صحيفة الوطن السعودية اليوم فقد بارك خادم الحرمين أجندة عمل بالغة الدقة وشديدة الوضوح لتنفيذ الخطة، توزعت على 20 برنامجا حمل كل واحد منها اسماً خاصاً به ووصفاً لآلية التنفيذ، والجهات المنفذة، والأهم: المدة الزمنية كي يصبح البرنامج واقعاً صريحاً. وبدا واضحاً من البرامج التي أمر بإنفاذها خادم الحرمين تركيزها على وضع المرأة السعودية في قلب العملية التنموية، من خلال حجز وضمان مواقع لها في خطوط الإنتاج، ومن أجل ذلك تقرر الإسراع في إنشاء إدارات نسائية لدى الأجهزة التي لم تقم بعد بإنشائها، على أن يتم تدبير وظائف كافية لها في غضون شهرين، والاستفادة من الوظائف النسوية الشاغرة لتعيين الخريجات، وإنفاذ قصر العمل في محلات بيع المستلزمات النسائية على المرأة السعودية، وتخصيص أراض لإقامة مشروعات صناعية تعمل فيها النساء، وتطبيق مبدأ العمل عن بعد لتوسيع عمل المرأة، وتأنيث وسعودة وظائف مصانع الأدوية بنحو 1793 وظيفة. ولزيادة حصة المواطنة في سوق العمل، قررت الخطة وضع الترتيبات النظامية لتعيين معلمتين على وظيفة واحدة خلال ستة أشهر، ودراسة مقترح "التقاعد+5" الذي يتيح للمعلمات اللاتي أمضين 26 عاما طلب التقاعد مع الاحتفاظ بكامل الحقوق التقاعدية، بما يستهدف نحو 20% من المعلمات اللاتي تجاوز عددهن 270 ألف معلمة. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أصدر أمراً ملكياً يقضي بالموافقة على الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنين الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعاجلة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة. ونقلت وكالة "واس" اليوم أن الأمر الملكي أوضح أنه بعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم (أ/29) بتاريخ 20/3/1432هـ القاضي بتشكيل لجنة عليا لدراسة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة، ووضع حلول عملية وسريعة مناسبة في القطاعين الحكومي والخاص في هذا الشأن. وبعد الاطلاع على الأوامر والقرارات والتقارير والدراسات ذات الصلة بإيجاد فرص وظيفية للمواطنين والمواطنات وتفعيل برامج السعودة وخططها، وبعد الاطلاع على محضر اللجنة المشار إليها المتخذ في هذا الخصوص وعلى الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنين الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعالجة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة. وأضافت وكالة الأنباء السعودية أنه بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة أمر خادم الحرمين الشريفين بما هو آت أولاً، الموافقة على الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنين الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعاجلة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة، وذلك بالصيغة المرافقة. ثانياً: قيام الجهات المعنية المشار إليها في الخطة ـ كل فيما يخصه ـ بتنفيذ ما ورد فيها وفق جدولها الزمني واتخاذ ما يلزم من إجراءات نظامية حيال ذلك. ثالثاً: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل