المحتوى الرئيسى
alaan TV

محاولات لعقد لقاء بين «بديع» وممثلى «الإخوان» السابقين في «ائتلاف الثورة»

06/05 13:52

قال ممثلو جماعة الإخوان المسلمين في ائتلاف شباب الثورة إنهم يحاولون عقد اجتماع مع الدكتور محمد بديع، مرشد الجماعة، لتوضيح وجهة نظرهم، بعد أن خالفوا قرار الجماعة وشاركوا في جمعة الغضب الثانية، لترد الجماعة بإعلان أن لا ممثلين لها في ائتلاف شباب الثورة. وقال معاذ عبدالكريم، أحد شباب الإخوان، عضو ائتلاف شباب الثورة، إن هناك محاولات لمقابلة بديع وتوضيح وجهة نظرهم، بأنهم لم يخالفوا قرار الجماعة إذ شاركوا كأعضاء في ائتلاف شباب الثورة. وأضاف عبدالكريم لـ«المصرى اليوم»: «نحن أخذنا صلاحيتنا منذ شهر فبراير الماضى من المرشد ونائبه الدكتور رشاد بيومى فى لقاء معهما، ولا يستطيع أحد أن يبعد عنى صفة الانتماء لشباب الإخوان أو كوني عضوا بالائتلاف»، مشيرا إلى أنه لم يتم إبلاغهم حتى الأن بالقرار رسميا «إلا أننا تحدثنا مع عضو بمكتب الإرشاد رافضا الكشف عنه». وقال محمد القصاص، أحد شباب الإخوان، عضو إئتلاف شباب الثورة «سنستمر موجودين فى الائتلاف، والإخوان ليسوا هم من أرسلونا إليه، بل نحن الذين أنشأناه، وذهبنا لهم وقالوا لنا نحن سندعمكم»، مشيرا إلى أن الجماعة «تحاول رفع غطاء وجود بعض شباب الإخوان معنا بإصدار هذا القرار، موضحا أن الائتلاف لن يصدر بيانه إلا بعد إصدار بيان الجماعة الذى أعلن أحد قياداتها عن إصداره». فى المقابل، قال الدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين «قرارنا الأخير جاء لأننا نرى تقوية اللجنة التنسيقية لحماية الثورة ويكون الممثلين للجماعة معبرين عن قرارات مؤسسات الإخوان، موضحا أن الكثير من الشباب كانوا يتحدثون لكن ليس بقرار الجماعة ولا لغتها». وحول صحة أن شباب الإخوان فى ائتلاف شباب الثورة كانوا حاصلين على موافقة من مرشد الإخوان، أضاف حسين لـ«المصرى اليوم»: «التصريح المعلن للجماعة يقول ليس لنا ممثل الآن وليس سابقا»، موضحا أن هذا القرار بعدم وجود ممثل للإخوان فى ائتلاف شباب الثورة لمكتب الإرشاد وليس للمرشد العام فقط أو الأمين العام، مؤكدا أنه ليس هناك تفكير من الإخوان أن يكون لها ممثل فى المستقبل بائتلاف شباب الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل