المحتوى الرئيسى

اللغز السوري الحاسم في انتفاضة الشباب بقلم: لافا خالد

06/04 23:53

اللغز السوري الحاسم في انتفاضة الشباب لافا خالد لست بمخطئة حينما أقول للثائرين جميعا من ابناء وطني أطفالا وشبابا رجالا ونساء إنكم كلكم شبيبة الوطن علينا أن نعيد حسابات الخطأ الذي خلق جيل الهزيمة . علينا أن نعيد صياغة المفاهيم والمفردات ونعلن إن الثورة ليست بؤرة أو غابة تضم الأنصار، الثورة ليست اختلاط وتفاعل العامل الذاتي بالموضوعي واكتمالهما، الثورة لا تعني ضرورة الحزب الطليعي لا تعني كاريزما جيفارية معبقة ببارود طبقي... باختصار هي ( ثورة بلا حدود ) هي ثورة جديدة ولن أجازف حينما أقول إنها أهم منقطع حلقة سلسلة النظام الرأسمالي بالمفهوم اللينيني او تهدم الجار البرليني الذي فصل عالمين وأسلوبين للإنتاج، هي ثورة رفضت أحادية الهوية لأنها جمعت الهويات ، هي ثورة أعادت للمساجد صوت الرب الذي صادره الحكام وجاور الصليب بالهلال، هي ثورة عملت العالم مفردة كوردية فأدرك العالم إن ازادي هي الحرية وان اختلفنا في الكلمة واشتقاقها ولفظها فلم ولن نختلف بأنها ضفتنا المشتركة حيث نكتشف الوطن من جديد؟ ماذا يريد شبيبة سورية ؟ نريد وطنا بعيد عن الغابة المحكومة بالأسد وقانون غابته، نريد ان نعيش في مشترك وطني لن يلغي خصوصياتنا، نريد أن نعيش كبقية البشر وندخل التاريخ بعد أن همشنا في مفاصل زمنه. نريد دستورا يكون فيه الإنسان مركزاً والشعوب تحاوراً، نريد فصلا للسلطات وليس فصلا بين الهويات، نريد قوانين إنسانية وبشرا يلفظون كلمة الحرية الحق والمساواة بتعدد اللغات في تعدد هواياتنا وثقافاتنا المتجاورة كقزح يضفي اللون على المجاور الق. لدرعا وشقيقاتها ( كل سوريا هي درعا ، فاللغز السوري، هو أن نختصر الوطن في مدينة وها نعلن نحن الشبيبة إن حدود درعا هي حارات مدن الأكراد والسريان والاثوريين والعرب وكل مكونات وطننا الغالي للشهداء ( لن نعاهدكم بأننا نواصل مسيرتكم بل نبشركم بالنصر وسنحمل اجمل زهور سوريا ونقبل التراب حيث قدمك الذي أعلن للشبيحة وعميد عمداء الشبيحة ( نموت واقفين ولن نركع). لجيش الشعب السوري " نكرر ندائاتنا لكم لأنكم نقطة الفصل بمساندة الثوار في الإنقضاض على بقايا النظام المتهالك , كونوا بحق الجيش الذي يحمي الشعب ويوقف شلالات الدماء الغزيرة التي يفجرها نظام العبث هنا وهناك , كونوا اللغز وكلمة السر في حماية الثورة ضحايانا وشعبنا يستغيثون بكم انتصروا لإرادة الشعب المنادي بالكرامة المسلوبة والحرية دماء شهدائنا وفي مقدمتهم دماء سيد شهداء سوريا حمزة الخطيب أمانة في أعناقكم للاحزاب ( حركتنا ليست ضد الأحزاب ولسنا بحزب، حركتنا بوصلة للجميع ومسيرة بلا انتهاء.. حدودا الهدف من خلال صوت اطفال درعا وشقيقاتها ، جددوا خطابكم، عجلوا فنحن والشعب نسير بلا توقف، وعن الأحزاب التي مازالت في خيمة الجبهة القومية والوطنية لعائلة الأسد....الم يحن الأوان كي تعودوا لشعبكم قبل خطابكم المساواتي. للجماعة العربية ودولها:- قدموا لنا كشفا بالمطلوب من أطفال الذين يقتلون في شوارعنا وأمهات يثكلن وأطفال يتيتمون ، اخبرونا أي نهر للدم المراق في شوارع مدننا مطلوبة كي تتخذوا الموقف وتتخندقوا مع شعبنا. للعالم ( إنهم يقتلون أطفال سوريا والطفولة في وطني متهمة بالإرهاب والسلفية وتحت هذا الغطاء السافر يمزقون أشلاء الطفولة وهم أحياء ويمثلون بجثمانهم وهم شهداء .. أيها العالم نظام البعث يعبث بقرانا ومدننا و يتحالفون مع قوى الظلام لقتل شعبنا،فهل تتحالفون مع شعبنا ضد الظلام. مطالب لن نسكت عنها نحن شباب الثورة ماضون حتى الرمق لحين إسقاط عصابة قصر المهاجرين نظام المقابر الجماعية , نظام الظلم والتهميش والإقصاء نظام الحزب الواحد والقائد الواحد والعائلة الواحدة ماضون في ثورتنا لحين إنشاء البديل الديمقراطي ودولة القانون الذي يضمن للجميع حقوقهم بما فيها الحقوق القومية العادلة للكورد في دستور ديمقراطي حضاري. نحن كل السوريين نصنع الحياة من الموت شعارنا ننتصر أو ننتصر صامدون في وجه عصابة الوحش وشبيحتهم لحين رحيلهم صامدون لحين تطهير البلاد من هؤلاء المجرمين والفاسدين ومن رجسهم الذين لاتربطهم بسورية أي علاقة وطنية وأنتماء للوطن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل