المحتوى الرئيسى

مادة الشباروا هل هي المخالفة الوحيدة هناك مخالفات كثيرة تضر بالصحة والسلامة ألعامه بقلم المحامي علي ابوحبله

06/04 23:46

مادة الشباروا هل هي المخالفة الوحيدة هناك مخالفات كثيرة تضر بالصحة والسلامة ألعامه بقلم المحامي علي ابوحبله استوقفني تصريحات الأخت النائبة الفتحاويه نجاة ابوبكر عن دائرة نابلس والتي حملت المسؤولية القانونية والرقابية عن وجود واستخدام مادة الشيفاروا ( برومات البوتاسيوم ) في بعض المخابز الفلسطينية حيث أكدت النائبة الفتحاويه نجاة ابوبكر أن هؤلاء الوزراء ألزراعه ، والاقتصاد الوطني ،والصحة ، يتمتعون بصفة الضبطية الرقابية والقضائية ولهم الإمكانيات القانونية التي تجعلهم قادرين على معاقبة كل من تسول له نفسه التلاعب بأرواح المواطنين فيما لم يقم أي احد منهم بممارسة هذه الصلاحيات ومنع دخول واستخدام مادة برومات البوتاسيوم التي تسبب السرطان عند استخدامه في المخابز حسب تصريحات النائبة نجاة ابوبكر وللحقيقة نشكرها على شجاعتها ونشكر كل الحريصين على مصلحة الوطن والمواطن وصحته لنؤكد أن هذه المادة ممنوعة التداول في إسرائيل وكانت هذه المادة تباع بشكل أقراص مثل حبوب الاكامول وفيما بعد أصبحت تباع بودرة في السوق السوداء ويتم استخدامها في معظم المخابز على اعتبار أنها تساعد هذه المخابز على صناعة رغيف نافخ والحقيقة أن ليس الشبارو ليس المخالفة الوحيدة في هذا المجال ، هناك ماده ملونه تستعمل في تلوين الرغيف ليظهر باللون الأسود على اعتبار انه قمح والحقيقة أن لونه بفعل هذه المادة الكيماوية والتي هي الأخرى تلحق الضرر بالمواطن وهناك مواد تستعمل في صناعة الكعك والخبز ولا بد من التدقيق والتيقن من سلامتها ....... والشبارو ليس المخالفة الوحيدة التي تدخل السوق الفلسطيني هناك الكثير مما يتم تداوله بين المواطنين بعض أنواع الادويه المستعملة في ألزراعه كالهرومانات وغيره مما يستعمل في سرعة نماء الخيار والبند وره وحتى البطيخ وغيره من الفواكه والخضروات والمعلبات مما يتم إحضارها من داخل إسرائيل ولا تخضع للرقابة وجميعها تضر بالسلامة والصحة ألعامه وما يتم تداوله بين مزارعي تربية الدواجن عن طعومات للدواجن غير فعاله أدت إلى خسائر جسيمه لحقت بمربي الدواجن هذا إضافة إلى ما يتداوله العديد من مربي الماشية عن بعض مصانع الأعلاف التي لا تلتزم بالمواصفات والمقاييس المعتمدة مثلا أن مادة النخالة تجد نسبة نشارة الخشب فيها أكثر من مادة النخالة وان استعمال الناعمة في الأعلاف أكثر من المواصفات إضافة إلى أن مادة القمح والشعير هي دون المواصفات المعتمدة وهناك الكثير الذي لامجال لذكره ، بالحقيقة أن نسبة الأمراض السرطانية والمعوية والمعدة والأمراض التنفسية قد ارتفعت في مناطق السلطة الفلسطينية وبإمكان وزارة الصحة التحقق من ارتفاع هذه النسبة التي تزيد يوم عن يوم وكل ذلك بسبب انعدام ألرقابه على الكثير من هذه الصناعات والتي بعضها تتطلب مواد حافظه وهذه المواد هي في حقيقتها مواد مسرطنه ا ونحن نثني على موقف الأخت نجاة ابوبكر النائبة الفتحاويه فإننا نتوجه بنداء لضرورة تشكيل لجنه مختصة للقيام بعملية التدقيق والفحص والمراقبة والمتابعة لكل المنشات الصناعية وبضرورة إخضاع جميع المواد المستوردة للفحص ألمخبري للتأكد من نظافة وسلامة المنتجات التي ترد إلى أسواق الضفة الغربية خاصة وان مواطننا الذي يعاني من الفقر وانعدام توفر الحياة الكريمة يعاني من أمراض هو اعجز عن متابعتها ومعالجته لنفسه لتبادر الجهات المسؤوله اتخاذ ما يلزم من الحيطة والحذر من هذا السموم الذي يفتك في أجسادنا والتي سببها جشع هذا البعض الذي يسعى للمال على حساب صحة أطفاله وأبناء شعبه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل