المحتوى الرئيسى

''مراسلون بلا حدود'' تدين ضغوط المجلس العسكري على الصحفيين والمدونين

06/04 23:46

كتب - محمود حسونة: أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود مذكرة عرض على المجلس العسكري تستنكر فيها الضغوط التي يتعرض لها الصحفيون والمدونون في الأشهر الأخيرة في مصر، حيث أصبحت التهديدات والاعتقالات والاستجوابات وأعمال العنف العملة السائدة في مصر بعد الثورة، على حسب البيان.وأعربت المنظمة خلال المذكرة عن قلقها مطالبة المجلس العسكري بضمان حرية التعبير بلا قيد أو شرط، وحذرت من أنه ''يجدر بمصر أن تضمن الحقوق الأساسية بصفة عامة وحرية التعبير على وجه الخصوص، أياً كان موضوع الانتقادات المنشورة، بغية تعزيز التحوّل الديمقراطي.. ويستحيل أن يستفيد الجيش من وضع خاص ينأى به عن الانتقاد إذا ما نصّب نفسه في مواجهة حركة الحريات السائرة في البلاد''.وأشار البيان إلى أن الاعتقالات وأعمال العنف ضد الإعلاميين تخلق في البلاد مناخاً جديداً من الترهيب.. وأضاف ''استجوب كل من المدون حسام الحملاوي والصحفيين ريم ماجد ونبيل شرف الدين في 31 مايو لمدة ثلاث ساعات بشأن مداخلتهم على قناة أون تي في''.وكان حسام الحملاوي الضيف في برنامج ريم ماجد في قد اتهم الشرطة العسكرية بانتهاك حقوق الإنسان... وفي اليوم التالي، أثار نبيل شرف الدين احتمال قيام صفقة سياسية بين المجلس الأعلى للقوات المسلحة وجماعة الإخوان المسلمين... وبينما كان الصحافيون يخضعون للاستجواب، احتشد حوالى مائة شخص احتجاجاً على محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، طالبين بحرية تعبير كاملة.وشددت مراسلون بلا حدود في رسالتها إلى محمد حسين طنطاوي أن وزير الخارجية نبيل العربي أعلن أن مصر تعمل على أن تصبح ''دولة قانون''.. إلا أن احترام القانون وسيادة قواعده يقتضيان إنشاء هيئة قضائية مستقلة ومحايدة وليس إساءة استخدام المحاكم العسكرية، على حد قولها.اقرأ أيضا:تضارب الانباء حول التحقيق مع ''ريم ماجد''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل