المحتوى الرئيسى

> الترشح لرئاسة الجمهورية أحدث دعاية للفنانين

06/04 21:12

بعدما اقتصرت مواقع وحسابات معجبي الفنانين علي الدعاية لهم ولحفلاتهم، أصبح الأمر أكثر توسعًا بعدما بدأ بعضهم في إنشاء حسابات علي موقع الفيس بوك للمطالبة بترشيح فنانهم المهم لتولي رئاسة مصر.. وغالبًا ما تكون هذه الحسابات تابعة لبعض الفنانين الذين يصنعون دعاية لأنفسهم عبر المواقع الإلكترونية لنشر أخبار عنهم لاستمرار وإثارة القضايا حولهم ولكن توجد أيضًا بعض الحسابات التي أنشأها شباب من معجبي الفنانين وغالبًا ما يكون هذا نتيجة لموقف هؤلاء الفنانين من الثورة ومساندتهم لها، مثلما حدث مع الفنان خالد الصاوي الذي طالب عدد كبير من شباب الفيس بوك بتوليه منصب الرئاسة نظرًا لموقفه السياسي المعروف.. حيث رأي هؤلاء الشباب أن الموقف السياسي للفنان يجعله يصلح ليكون رئيس جمهورية جيدًا. أما الفنانون الذين أثاروا ضجة كبيرة وحصلوا علي دعاية ضخمة من خلال هذه الحسابات فكانت منهم الفنانة سمية الخشاب حيث تم إنشاء حسابات علي الفيس بوك من معجبيها ونشر أخبار حول نيتها للترشح لمنصب رئيس الجمهورية، كما قامت بالإعلان عن سنها الحقيقية لتصبح أول فنانة تعلن رسميا عن تخطيها لسن الأربعين عامًا.. ولكن رغم كل هذه الضجة إلا أنها ظهرت من جديد لتنفي هذا الخبر بشدة وتقول إنها لم تفكر أبدًا في شغل مثل هذا المنصب ولكنها سعدت بتأييد معجبيها لها. وعلي غرار ما حدث مع الخشاب ظهرت فيفي عبده لتؤكد علي أنها تلقت مكالمات وطلبات كثيرة عبر المواقع الاجتماعية المختلفة تؤكد تأييدها لتكون رئيسة مصر، ورغم سعادتها بهذا القرار إلا أنها لم تبد نيتها الأكيدة في الترشح لهذا المنصب.. بينما ظهرت في الإعلام بشكل كبير لتعلن عن رغبة معجبيها. وآخر الفنانات اللاتي احتكرن مساحة في الإعلام هذا الأسبوع لرغبتها في الترشح للرئاسة هي الفنانة أنغام، والتي أقام عدد من معجبيها علي الفيس بوك دعوة لتنافس بها الدعوة التي أقيمت لسمية.. ولكن الضجة التي أثيرت حول أنغام كانت أكبر لتدخل الإعلامية بثينة كامل معها في حوار إعلامي ساخن تتهمها فيه بعدم انتسابها للثورة لأنها لم تنزل لميدان التحرير وقتها ولم تشارك الشباب حلمهم. كما قام عدد آخر من الفنانين الذين كانوا ضد الثورة بشكل قوي بعمل مثل هذه الدعاية التي قوبلت برفض جماهيري كبير، وعلي رأسهم الفنان عمرو مصطفي الذي صرح أكثر من مرة أنه ينوي الترشح لرئاسة مصر لأن الموضوع أصبح مفتوحا لكل الناس ولكل الأفكار حتي لو كان هذا الشخص لا يفقه شيئًا في السياسة.. وذلك بالرغم من معارضة مصطفي للثورة منذ بداياتها حتي إنه بعد نجاحها ظل متمسكا بموقفه ولم يتغير مثل باقي زملائه في الوسط الفني. كما أعلن سعد الصغير عن إمكانية ترشحه لمنصب الرئاسة وذلك بناءً علي رغبة جمهوره، فلو اختاروه للترشح لن يخيب ظنهم.. رغم عدم اشتراكه في أحداث الثورة وصمته حتي إعلان تنحي الرئيس السابق عن منصبه، ليظهر بعدها ويسجل بعض الأغاني الوطنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل