المحتوى الرئيسى

> مصر درع استراتيجية لإثيوبيا.. ولن ندخل معكم في حرب

06/04 21:03

أكد «ايسوس وي زافو» رئيس الغرفة التجارية الاثيوبية أن النظام المصري السابق كان ينظر فقط إلي الشمال، ونسي كل جيرانه من الشعوب المحيطة به بالجنوب، وقال لـ«روزاليوسف» شكرًا لـ«ميدان التحرير» الذي أعاد لنا تواصلنا مع الشعب المصري. واعترف المسئول الإثيوبي بالإصرار الإثيوبي علي اتخاذ موقف متشدد ضد مصر في مفاوضات حوض النيل قائلا: «اثيوبيا أخذت علي عاتقها الإصرار علي رفض اتفاقية 1959، والتي تنص علي أن يذهب النيل للمصريين ولا يتجرأ أحد علي المساس بهذا بينما علي شعوب المنابع أن يموتوا ويزدادوا فقرا لكي يذهب النيل لمصر ولكن اثيوبيا الآن علي اقتناع بأنها قادرة علي الوقوف في وجه مصر لتقول «لا»، ولكن هذا الموقف في التفكير اختفي تماما الآن بعد الثورة المصرية التي تستحق كل الفخر وكل الدعم، واثيوبيا ستكون أول من يقف لدعم الموقف المصري والثورة المصرية لأنها تستحق. وأضاف «زافو»: نحن لم نصنع النيل لنحجز مياهه عنكم وإذا كنتم تريدون أن تكونوا المالكين لزمام الأمور في كل حوض النيل.. فلا تفوتوا فرصة أن تكونوا شركاء في كل ما يبني علي ضفتيه.. ونحن نقبل تواجدكم وعليكم أن تثقوا في ذلك، وإذا كان هناك خلاف قائم فعليكم أن تقتنعوا بأن تقصيركم كان السبب الأول لذلك. وفي رده علي مشاركة أديس ابابا لإسرائيل في مشروعات مائية وبناء السدود، استنكر المسئول الإثيوبي الأصرار المصري علي وضع نفسه في مقارنة مع إسرائيل في علاقته بأديس أبابا وقال: لا مقارنة علي الإطلاق بين مصر وإسرائيل ولا نقبل بهذا، ولا تربطنا بإسرائيل أي علاقات تتطلب الانزعاج المصري فكل ما هنالك بعض الاتفاقات في مجال التدريب، ونقل الخبرات في إدارة المياه ومشروعات الري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل