المحتوى الرئيسى

يرجع تاريخه لعام 1906.. حكاية أقدم محضر تم قيده فى قسم الأزبكية

06/04 20:59

فرضت أحداث قسم الأزبكية المؤسفة التى وقعت أمس واقعها على صعيد مصر، حيث قرر الباحث الأثري فرنسيس أمين الإفراج عن أقدم وثيقة لمحضر تم تدوينه فى قسم الأزبكية عام 1906، الذى عثر عليه عن طريق الصدفة فى أوراق دشت قديمة. المحضر تم قيده ضد قهوجي يوناني يدعى ينى بابا هريدش. ويرى الباحث فرنسيس أمين، الذي خص "بوابة الأهرام" بمحضر الشرطة الأصلي، أنه يحمل الكثير من الغرابة والدهشة عن العالم الاجتماعى والاقتصادى وكذلك السياسى فى مصر بدايات القرن الماضى. يقول فرنسيس، إن قواعد المحضر رغم ما به من كلمات حاليًا، لا تكتب لأنها تخدش الحياء العام، إلا أنها تملك الكثير من الدهشة، فالمعجم اللغوي للمحضر يحيل النساء المصريات إلى عرب للتفريق بين النساء الأجنبيات اللاتي كان لهن الكثير من القصص المثيرة في مصر المحروسة آنذاك. يضيف فرنسيس، رغم خطأ ينى بابا هريدش الفادح في مخالفته للقوانين، وذكر المحضر لأكثر من مرة لاثنان من المصريات وهما "نظيرة إبراهيم" "وستوت" وغيرهما من النساء اللاتي لم يذكرهن المحضر رغم ذكره للفظ "غيرهن"، اللاتي كن يتعاملن معه، ليفصح المحضر بلفظ "غيرهن"، عن تجارة ينى اليونانى خلاف صناعته الأصلية، إلا أن يني هريدش لم تمتد له أيادى المصريين بالعنف رغم أنه كان يقلق الحارة التى قام بتأجير منزل فيها ليدير أعماله المخلة بل وإغوائه للكثيرات من النساء سواء كن مسلمات أو مسيحيات ليدل على قوة القانون أو ليدل على السلوك التعليمى لدى المصريين آنذاك. كشف المحضر الذي دونه محمود صالح نائب مأمور قسم الأزبكية في 28 يوليو (الساعة 5 أفرنكى مساءً) عن أنه تم اتخاذ إجراءات ضد اليوناني ينى بابا هريدش نظير إدارته لمنزل ملك حسن جمجوم الكائن بعطفة بعوض بكلوت بك، بيتا للعاهرات وواجد فيه الحريمات نظيرة إبراهيم وستوت وغيرهما من النساء لارتكاب الفحشاء في نقطة غير مخصصة للعاهرات وحيث إن ذلك مخالف للائحة العاهرات فعملنا المحضر الآتي. شيخ الحارة: اسمي عاشور محمد شيخ حارة كلوت بك وأقول حقيقة ينى بابا هريدش مؤجر منزل ملك حسن جمجوم بعطفة بعوض بكلوت بك ومديره بيتا للعاهرات وواجدا به نساء عرب منهن ستوت وخلافها كما ذكرت بالأوراق بصفة مناظرة ومستفيدا بفعل الفاحشة وهذا ماعلم. شيخ القسم: إسماعيل دسوقي شيخ قسم الأزبكية أقول إننى عاينت الأمر فوجدت كما أوضح شيخ الحارة بالتمام. تم إحضار بابا هريدش ـ قام بالإمضاء بلغته الأصلية ـ رعايا دولة اليونان وصنعتي قهوجي وسكنى بدرب البرمى نمرة 4 وأقول حقيقة، إن المنزل ملك حسن جمجوم وأنا جارى إيجاره للستات وهن رقاحين وليس "ش" ـ يقصد أنهن لهن في الغناء والرقص وليس في ممارسة البغاء ـ وهذا ماعلم. قام محمود صالح بسؤاله عن الديمتكو "أي رخصة الإقامة كما يوضح المحضر" كان رد ينى أنه سحب منى كنت عارضا فيه مدة أسبوع وهو موجود بالقنصلية. خفير الدرك: اسمي على الصغير شحاتة نمرة 24 غفير بشارع كلوت بك وأقول إننى مصدق أقوال شيخ الحارة. شيخ الحفر: اسمي إبراهيم محمد شيخ خفر القسم وبسماع الأقوال مصدق لأقوال شيخ الحارة والقسم. المخبر الأول: ميخائيل عبدالسيد مندوب سرى القسم أقول إن المنزل ملك حسن جمجوم بعطفة بعوض ويدير بيتا للعاهرات وبه نساء عرب كثيرة فاضحة بصفة مناظرة. المخبر الثاني: اسمي عبدالعال سليمان مندوب القسم وأقول ما قاله المخبر الأول. الرأى "الحكم": حيث ثبت أن هذا المنزل مدار بيتا للعاهرات بمعرفة يني المذكور وتصادق على ذلك الشهود فقررت تحويله إلى المحافظة وتسمين إجراء اللازم وتصادق اعتماد المذكور على إفادة المحافظة نمرة 2063 لوائح الصادر 1906 في نهاية المحضر المدهش يقول فرنسيس لـ"بوابة الأهرام" هذه هى حكاية أقدم محضر تم قيده فى قسم الأزبكية.رابط دائم: كلمات البحث:قنا|  محضر| قسم شرطة الأزبكية| صعيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل