المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مؤتمر لإخوان المنصورة: مصلحة مصر أولاً

06/04 20:33

الدقهلية- إخوان أون لاين: أكد طلعت الشناوي مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بمحافظة الدقهلية، أن الغرب اختزل حياته في المادة، بينما تميزت الشريعة الإسلامية بالشمولية، وتربية الفرد المسلم منذ صغره على التوحيد الخالص وبر الوالدين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتحلي بالخلق القويم.   وأضاف الشناوي خلال المؤتمر الجماهيري الذي نظمته جماعة الإخوان المسلمين مساء أمس بحي جديلة بالمنصورة، تحت عنوان "من نحن؟ وماذا نريد؟.. اسمع منا ولا تسمع عنا": ما أحوج العالم كله أن يلوذ بحمى الإسلام، وأن يستظل بهذا الدين، وأن يحيا تحت مظلة القرآن، مصداقًا لقوله تعالى: ﴿مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2)﴾ (طه)؛ حيث إن الشقاء في هجر الدستور العظيم، وفي الخوف من الإسلام، واستخدامه فزاعة للداخل والخارج.   وأوضح أن الجماهير التي التفت حول الإخوان؛ لأنهم يمتلكون المنهج الشامل في حلِّ مشكلات الأمة، وهي الشريعة الإسلامية بحقيقتها التي توفر الدواء لداء العالم، مستشهدًا بكلمة أحد علماء الغرب "لو أن محمدًا حي لاستطاع أن يحلَّ مشكلات العالم وهو يتناول فنجانًا من القهوة".   وأكد المهندس إبراهيم أبو عوف عضو الكتلة البرلمانية للإخوان في برلمان 2005م، أن الإخوان لن يدعموا أحدًا من الإخوان في انتخابات الرئاسة لِمَن لم يلتزم بما أقرته جماعة الإخوان المسلمين ومجلس شورى الجماعة، ومن حق أي مواطن من أبناء هذا الوطن الترشح.   وأوضح أنه مثلما استشرى الفساد في عهد النظام البائد، فيجب أن يكون الإصلاح شاملاً سياسيًّا ودستوريًّا وتشريعيًّا، مطالبًا كل طوائف المجتمع من العلماء والخبراء والنقابات والعمال بتغليب مصالح البلاد على المصالح الشخصية، واحترام إرادة الشعب في استفتاء التعديلات الدستورية.   وطالب بإجراء إصلاحات أخلاقية وسلوكية؛ لأنه دون الأخلاق لا قيمة للإصلاح السياسي أو الدستوري، ونحن نؤمن بأن الحرية والعدالة والمساواة لا أحد يمنحها؛ لأن مَن يمنحها يستطيع أن يمنعها، موضحًا أن الإخوان لا يرغبون في ترشح أحدهم لرئاسة الجمهورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل