المحتوى الرئيسى

سكوبى: أمريكا مستعدة لدعم مصر لتعود أقوى

06/04 20:39

أكدت مارجريت سكوبى السفيرة الأمريكية، أن شباب مصر قدموا صور بطولية من ميدانى التحرير والقائد إبراهيم، بعد إصرارهم على الحصول على حقوقهم المشروعة، والدخول وسط المجتمعات الديمقراطية الموجودة حول العالم، متمنية أن تتم ترجمة شعارات تظاهرات التحرير والميادين الأخرى بشكل عملى لإعادة بناء المجتمع. وأضافت سكوبى خلال كلمتها فى احتفالية ختام النموذج الثانى للكونجرس الأمريكى، أن أمريكا مستعدة لتقديم كامل الدعم لإعادة بناء مصر حتى تعود أقوى ويعود لها دورها الوطنى فى الشرق الأوسط والعالم، لافتة إلى أنها ستترك منصبها خلال أسابيع قليلة وستترك مصر دولة مختلفة تعرف حقوقها ولن تتنازل عنها مرة أخرى. وأشارت إلى أن الطلاب بدأوا العمل على برنامج ماك الموجود حول العالم، والهدف منه تشجيع الطلبة على إقامة المناظرات وصنع القرارات ومناقشة القضايا التى تهم العالم أجمع، وأنهم قاموا بالتركيز على القضايا التى تهدف إلى الاستقرار والديمقراطية فى الشرق الأوسط والنهوض بالدول، وأصبح التغيير مسئولية على عاتق طلبة المحاكاة بوجه خاص والمواطنين بشكل عام فى مصر. من جانبه أكدت الدكتورة هند حنفى رئيس جامعة الإسكندرية إلى أن طلبة المحاكاة قاموا بالتركيز على عدة قضايا أولها قضية النفط فى الشرق الأوسط، وتوازن القوى بين الولايات المتحدة والصين، واعتبار الشرق الأوسط منطقة خالية من النووى، وكذلك العلاقات الأمريكية المصرية، وذلك عن طريق تقسيم الطلاب على عدد أعضاء الكونجرس الأمريكى وإعطائهم مهامهم ثم يتم التصويت على مشروعات القوانين الصادرة عن كل لجنة. من جانبه، أكد الدكتور محمد السيد الفقى أستاذ القانون التجارى والبحرى المساعد والقائم بأعمال رئيس مجلس القسم بكلية الحقوق والمشرف على نموذج محاكاة الكونجرس الأمريكى، إلى أن نماذج المحاكاة تطمح عادة إلى تدريب المشاركين فيها على تمثيل الأدوار التى تفرضها عليهم طبيعة النموذج على الوجه الذى يجعلهم قرباً للواقع العملى وهو ما يساهم فى خلق الجو المناسب للديمقراطية، من خلال الارتقاء بمستوى الفكر والمعرفة واحترام الرأى الأخر بل والعمل الجماعى البناء، بما يجعل من شأنه أن يمهد الطريق نحو تكوين الكوادر والقادة بما يمثله ذلك من خدمة الوطن. أما بالنسبة لنموذج المحاكاة الكونجرس الأمريكى فهو بطابعه الخاص يسعى إلى تحقيق الأهداف السابقة فى مجال العلوم السياسية، بالإضافة إلى خلق الفرصة للطلاب المشاركين فيه لإثراء ثقافتهم وقدرتهم على فهم عقلية الآخرين من مشرعى ومتخذى القرارات فى بلادهم، كما يهدف النموذج إلى دعم أهداف التعليم الجامعى لا سيما استغلال مهارات الطلاب وقدرتهم على تحليل التحديات التى تواجهها الديمقراطية. وأكد الفقى على أنه يتم اختيار الطلاب المشاركين فى النموذج بعناية من خلال مقابلات شخصية تحرص فيها اللجنة المشكلة لهذا الغرض على معايير نجاح التجربة، سواء من حيث الشخصية المختارة وسلوكيتها أم مستوى اللغة العربية والإنجليزية أم القدرة على العمل بروح الفريق الواحد موالاة ومعارضة من أجل المصلحة العامة. ويجتمع الطلاب المختارون داخل المقر المعين لهم فى الحرم الجامعى بشكل مناسب، وذلك بهدف التدريب على مناقشة وتحليل الموضوعات الدولية والمحلية التى يواجهها المشرع الأمريكى، ويتضمن النموذج ثلاث لجان رئيسية تناقش كل منها موضوعين يتم اختيارهم تحت إشراف المدير الأكاديمى للبرنامج وتفعيلاً لتلك المناقشات يسعى الطلاب إلى تجميع المواد والوثائق المتعلقة بالموضوعات محل الدراسة من على شبكة الإنترنت، وذلك بمعاونة المركز الثقافى الأمريكى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل