المحتوى الرئيسى

في أول مناظرة رئاسية..نور وصباحي يتفقان على مدنية الدولة ويختلفان حول كامب ديفيد

06/04 19:30

عبر الإجابة عن 22 سؤال موحد لكل منهم،بدأت أول مناظرة فعلية بين مرشحي الرئاسة ، وقام مصطفي اللباد مدير مركز الشرق الذي يعقد تلك المناظرة بتحديد طريقتها وتوجيه الأسئلة للمرشحين.وتمت المناظرة بطرح الاسئلة علي كل مرشح علي حد  وفي توقيت مختلف ويخرج بعدها المرشح دون مواجهة المرشح الأخر  ويتم  الإجابة عن كل سؤال خلال دقيقتين فقط ،الامر الذي جعل المناظرة هادئة. واتفق الدكتور أيمن نور والنائب السابق حمدين صباحي – أول المتناظرين – في الاجابة عن اكثر من سؤال من بينها التأكيد على الدولة المدنية ورفض تأسيس الأحزاب على أساس ديني ورفض سيطرة رأس المال السياسي في تأسيس الأحزاب، كما اتفقا على ان نظام الحكم الملائم لمصر في هذه المرحلة هو خليط بين الرئاسي والبرلماني يعطي صلاحيات أقل للرئيس وأكثر للبرلمان ويضمن محاسبة الرئيس ، واتفقا أيضا على اقتراح وضع مبادئ فوق دستورية تضمن مدنية وهوية الدولة.كما رفض المرشحان تحديد نسبة 50 % للعمال والفلاحين بمجلس الشعب مطالبين بإلغاءها ورأي نور استبدالها بإنشاء حزبين للفلاحين والعمال بينما رأى صباحي أن النقابات القوية المستقلة أقدر على الحفاظ على حقوق العمال والفلاحين من نسبة ال 50 % التي أسيئ إستخدامها.وعلى صعيد العلاقات الخارجية رأى المرشحان ضرورة تواصل مصر مع محيطها العربي وإعادة العلاقات الطبيعية مع إيران وإقامة علاقات جيدة مع تركيا بالإضافة إلى التأكيد على وحدة مصر والسودان وعلاقات وطيدة بدول حوض النيل.لكن رؤية المرشحين المحتملين اختلفت حول التعامل مع إتفاقية كامب ديفيد التي رأي ايمن نور ضرورة ادخال بعض التعديلات عليها بما يتيح لمصر ادخال قوات الي سيناء وكذلك فإن الاعتراف بالدولة الفلسطينية يلتزم ايضا تعديل في الاتفاقية وانه مع حل الدولتين لاقرار السلام الشامل والعادل، في حين رأي حمدين صباحي ان الاتفاقية نفسها يجب ان تعرض علي الرأي العام بكاملها بكل شفافية ومن ثم يتم طرحها لاستفتاء عام ليقول الشعب رأيه فيها ، وسواء جاء رأي الشعب بالقبول او الرفض فإنه يجب أن تمارس مصر كامل سيادتها علي اراضيها في سيناء ، مقترحا حل القضية الفلسطينية عبر استخدام حق تقرير المصير للشعوب بحيث تشرف الأمم المتحدة على إستفتاء يشارك فيه الفلسطينيون واليهود ليحددوا شكل الدولة معتبرا أن حل الدولتين "مستعصيا" ولن يكون متوازنا وسيحظر على الفلسطينيين ما يسمح به للدولة الصهيونية.وبينما أكد صباحي على فكرة الضرائب التصاعدية أبدى نور اعتراضه عليها مشيرا إلى أن لديه 46 طريقة لزيادة الإيرادات ليس من بينها الضرائب التصاعدية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل